أقاليم ومحافظات

محافظ الفيوم يناقش مع وفد جهاز شئون البيئة أعمال تطوير محطة معالجة الصرف الصناعي بكوم أوشيم

محافظ الفيوم يناقش مع وفد جهاز شئون البيئة أعمال تطوير محطة معالجة الصرف الصناعي بكوم أوشيم

كتب.حمادة جعفر

عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، اجتماعاً مع الدكتورة إيناس أبوطالب رئيس جهاز شئون البيئة، لمناقشة أعمال تأهيل وتطوير محطة معالجة مياه الصرف الصناعي بمنطقة كوم أوشيم، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمهندس أيمن عزت سكرتير عام المحافظة المساعد، والدكتور خالد محمد السيد، المستشار الهندسي بوحدة متابعة المشروعات القومية التابعة لمجلس الوزراء، والمهندس عمرو نجيب مدير إدارة المشروعات بالهيئة العامة للتنمية الصناعية، والمهندس عويس سعيد مدير جهاز شئون البيئة بالفيوم، والأستاذة سميرة مرزوق مدير إدارة البيئة بالمحافظة، والمهندس خالد عرفه مدير عام الصرف الصناعي بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالفيوم، والمهندس محمود عبد المحسن مدير محطات معالجة طامية بشركة مياه الشرب والصرف الصحي.

قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن الاجتماع ناقش إعادة تأهيل وتطوير محطة الصرف الصناعي بالمنطقة الصناعية بكوم أوشيم لما لها من تأثير سلبي على بحيرة قارون، ورفع كفاءتها من محطة صرف صحي عادية لكي تصبح محطة معالجة صرف صناعي، مع رفع الطاقة التصميمية للمحطة لدورها في إعادة التوازن البيئي لبحيرة قارون، مع إعادة استخدام مياه المحطة مرة أخرى.

وأضاف، أن نائب المحافظ، أكد على ضرورة إلزام مصانع منطقة كوم أوشيم الصناعية بمعالجة ناتج صرف المصانع، والالتزام بالمعايير الواردة بقانون وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بشأن صرف المخلفات السائلة، فضلاً عن حصر المصانع التي يوجد بها أحواض ترسيب، مع المتابعة الدورية لتلك المصانع.

ولفت نائب المحافظ، إلى التنسيق مع الهيئة العامة للتنمية الصناعية، لتكليف مكتب استشاري متخصص لعمل الدراسات اللازمة لتأهيل المحطة لتكون قادرة على استقبال التصرفات الواردة من المصانع، ودراسة نوعية المياه وكميتها الخارجة من المحطة لتحديد أماكن استخدام تلك المياه بعد المعالجة، بالإضافة الى رفع الطاقة التصميمية للمحطة لاستيعاب التوسعات المستقبلية للمصانع.

كما تناول الاجتماع موقف التعديات داخل المحميات والإجراءات التى تم اتخاذها بذات الشأن، لسرعة توفيق أوضاع التعديات المسموح بها طبقاً لما انتهت إليه اللجنة التى تم تشكليها، وتنفيذ قرارات الإزالة بالنسبة للتعديات غير المسموح بها، وسرعة البت فى طلبات التقنين المقدمة، بالإضافة إلى مراجعة وتدقيق الإحداثيات الخاصة بالمحميات داخل المحافظة لرفعها على خرائط جغرافية بالتنسيق مع وحدة الجيومكانية، وكذلك الخدمات المقدمة داخل المحميات والتراخيص الخاصة ببعض الأنشطة داخل المحميات.

كما تم مراجعة موقف طريق وادى الحيتان من حيث رفع الكفاءة والصيانة بشكل دورى، وطريق محمية وادى الريان الذى تم إدراجه ضمن مبادرة حياة كريمة.

واستعرض نائب المحافظ، أعمال منظومة المتغيرات المكانية بالمحافظة وكيفية تطبيقها بمناطق المحميات الطبيعية لرصد أي تعديات، وتكليف مسئول من كل محمية للانضمام إلى فريق عمل المنظومة، كما استعرض خطة المحافظة لتطوير السياحة، وعرض تصور لتسويق المحميات الطبيعية على أرض المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى