Uncategorized

محافظ الاسماعيلية والقيادات التنفيذية وممثلى القوات المسلحة يشاركون الطلاب طابور الصباح وتكريم أبناء الشهداء بمدارس المحافظة

محافظ الاسماعيلية والقيادات التنفيذية وممثلى القوات المسلحة يشاركون الطلاب طابور الصباح وتكريم أبناء الشهداء بمدارس المحافظة

كتبت أمل عبد الرحيم

مع بداية العام الدراسى الجديد ووسط اجراءات احترازية ووقائية مكثفة لمجابهة تداعيات فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

قام اللواء أركان حرب شريف فهمى بشارة محافظ الاسماعيلية يرافقه المهندس أحمد عصام نائب المحافظ والعميد وائل حمزة رئيس مركز ومدينة الاسماعيلية والدكتور خالد خلف قبيصي وكيل وزارة التربية والتعليم والعقيد هشام الفقى المستشار العسكرى للمحافظة وعدد من الضباط ممثلى قيادة الجيش الثانى الميدانى ولفيف من القيادات التنفيذية وقيادات التربية والتعليم ومجلس الأمناء والآباء بحضور طابور الصباح وتحية العلم مع طلاب مدرسة الشهيد مصطفى الخياط التجريبية اللغات ” الثورة ” سابقا وتكريم أبناء الشهيد البطل مصطفى الخياط وعدد من أبناء الشهداء .

كما قام محافظ الاسماعيلية ومرافقوه من القيادات بجولة ميدانية على عدد من المدارس الآخرى ومشاركة الطلاب حضور طابور الصباح والاطمئنان على انتظام سير العملية التعليمية بالمحافظة وتكريم أبناء الشهداء بتلك المدارس .

كما تضمنت الجولة زيارة المحافظ ومرافقوه من القيادات لمدرسة السادات الثانوية العسكرية بحى ثان الاسماعيلية وهى من أقدم مدارس الاسماعيلية والتى شهدت أنطلاق الشرارة الأولى للثورة ضد الاحتلال البريطانى فى 16 أكتوبر من عام 1951 والذى أتخذ تاريخا للعيد الوطنى للمحافظة .

وخلال الجولة أعطى محافظ الاسماعيلية توجيهات لمديرى المدارس والمعلمين والقائمين على العملية التعليمية بضرورة الألتزام باتباع كافة الاجراءات الاحترازية والوقائية لمجابهة تداعيات فيروس كورونا المستجد والتركيز على تكثيف عمليات التطهير والتعقيم لجميع المدارس بشكل يومى كما أكد على الاهتمام بتثقيف وتوعية أبنائنا الطلاب بثقافة وآداب الحوار واحترام الرأى والرأى الآخر وبذل أقصى جهد لغرس روح الولاء والانتماء للوطن والجد والاجتهاد من أجل خلق جيل واعى يستطيع حمل راية هذا البلد وصناعة قادة المستقبل لمصر .

كتبت أمل عبد الرحيم

مع بداية العام الدراسى الجديد ووسط اجراءات احترازية ووقائية مكثفة لمجابهة تداعيات فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

قام اللواء أركان حرب شريف فهمى بشارة محافظ الاسماعيلية يرافقه المهندس أحمد عصام نائب المحافظ والعميد وائل حمزة رئيس مركز ومدينة الاسماعيلية والدكتور خالد خلف قبيصي وكيل وزارة التربية والتعليم والعقيد هشام الفقى المستشار العسكرى للمحافظة وعدد من الضباط ممثلى قيادة الجيش الثانى الميدانى ولفيف من القيادات التنفيذية وقيادات التربية والتعليم ومجلس الأمناء والآباء بحضور طابور الصباح وتحية العلم مع طلاب مدرسة الشهيد مصطفى الخياط التجريبية اللغات ” الثورة ” سابقا وتكريم أبناء الشهيد البطل مصطفى الخياط وعدد من أبناء الشهداء .

كما قام محافظ الاسماعيلية ومرافقوه من القيادات بجولة ميدانية على عدد من المدارس الآخرى ومشاركة الطلاب حضور طابور الصباح والاطمئنان على انتظام سير العملية التعليمية بالمحافظة وتكريم أبناء الشهداء بتلك المدارس .

كما تضمنت الجولة زيارة المحافظ ومرافقوه من القيادات لمدرسة السادات الثانوية العسكرية بحى ثان الاسماعيلية وهى من أقدم مدارس الاسماعيلية والتى شهدت أنطلاق الشرارة الأولى للثورة ضد الاحتلال البريطانى فى 16 أكتوبر من عام 1951 والذى أتخذ تاريخا للعيد الوطنى للمحافظة .

وخلال الجولة أعطى محافظ الاسماعيلية توجيهات لمديرى المدارس والمعلمين والقائمين على العملية التعليمية بضرورة الألتزام باتباع كافة الاجراءات الاحترازية والوقائية لمجابهة تداعيات فيروس كورونا المستجد والتركيز على تكثيف عمليات التطهير والتعقيم لجميع المدارس بشكل يومى كما أكد على الاهتمام بتثقيف وتوعية أبنائنا الطلاب بثقافة وآداب الحوار واحترام الرأى والرأى الآخر وبذل أقصى جهد لغرس روح الولاء والانتماء للوطن والجد والاجتهاد من أجل خلق جيل واعى يستطيع حمل راية هذا البلد وصناعة قادة المستقبل لمصر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى