أقاليم ومحافظات

محافظ أسيوط يضع حجر أساس أعمال إحلال وتجديد محطتي رفع صرف صحي القوصية

محافظ أسيوط يضع حجر أساس أعمال إحلال وتجديد محطتي رفع صرف صحي القوصية بتكلفة 40 مليون جنيه

كتب.. احمد الحاوي
قام اللواء عصام سعد محافظ أسيوط يرافقه المهندس محمد صلاح الدين عبدالغفار رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط والوادي الجديد بوضع حجر أساس أعمال إحلال وتجديد محطتي رفع صرف صحي القوصية (1) والقوصية (2) ضمن خطة المحافظة للنهوض بمحطات الرفع والمعالجة بمشروعات الصرف الصحي على مستوى المحافظة لرفع كفائتها وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والحفاظ على مشروعات البنية الأساسية والمرافق تنفيذًا لخطة الدولة للتنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.
رافقه خلال الجولة هويدا شافعي رئيس مركز ومدينة القوصية والمهندس عصام أحمد مدير منطقة مياه القوصية وبعض قيادات ورؤساء قطاعات شركة مياه الشرب والصرف الصحي.
حيث وضع المحافظ حجر أساس أعمال الإحلال والتجديد للمحطتين والتي تم تخصيص مبلغ (40 مليون جنيه) من ضمن الخطة المالية السنوية للشركة الخاصة بأعمال الإحلال والتجديد ورفع وكفاءة المحطات والمعدات والمحابس والشبكات وجميع الأصول الثابتة التي تمتلكها الشركة للحفاظ على معدلات الأداء المتميز على المدى البعيد كما تفقد أقسام المحطتين والمواقع التي ستشهد أعمال التطوير كما التقى العاملين بالمحطتين وطالبهم ببذل المزيد من الجهد لنهو الأعمال في مواعيدها.
وشدد المحافظ – خلال الجولة – على مراعاة الاشتراطات الفنية ومعايير الجودة في تنفيذ الأعمال والالتزام بالجدول الزمني مع تكثيف المتابعة المستمرة للأعمال واستلام كل مرحلة وفقًا لكراسة الشروط والمواصفات الفنية التي تم وضعها مشيدًا بمجهودات شركة المياه في أعمال الصيانة ورفع الكفاءة للأصول الثابتة للشركة وبخاصة محطات الرفع والمعالجة معلنًا تقديم كافة سبل الدعم لنهو تلك الأعمال وتذليل كافة العقبات أمام التنفيذ بالتنسيق مع رؤساء المراكز والأحياء.
وأشار المهندس محمد صلاح الدين إلى أن الأعمال التي سيتم تنفيذها بمحطتي رفع صرف صحي القوصية تشمل إحلال وتجديد عدد (6) طلمبات رئيسية بعمود كردان لأخرى تبريد ذاتي غاطسة هذا بالإضافة إلى تغير لوحة الكهرباء بالكامل لخفض الجهد الكهربي و شراء عدد(4) محول كهربائي جديد فضلاً عن تنفيذ الأعمال الميدانية بالمحطة والتي شملت (تجميل الموقع العام، أعمال الدهانات، أعمال الانارة، ترميم السور).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى