الشعر

مجد العرب..تأليف / عبدالحق عبده

مجد العرب

تأليف / عبدالحق عبده

مهما كان الطبل عالي
والوجع جوى في أغاني
واليهود عايشين تعالى
والعرب واضح يا سالي
والرقص شغال في المسارح
والجهاد أصبح دي سارح
والضمير غايب يا شاعر
والبكاء على الخد وافر
مين يجاهد بس قولي
وأنت سارح على المقاهي
تشرب في شيشة والكل ساهى
ولما تسمع للست تطرب
أو تغنى للحمار
أو تصوت على صار
أو تنادى على جار
والقتل يصبح في الجوار
والعرب ملهمش دار
كل واحد في الفنار
يبكى على حاله يا خالي
أو يوم فينا تنادى
باتحاد أو بالوقار
أحنا واحد فينا قاتل
والتاني مقتول بافتخار
العرب صاروا دمار
واللي دمر فينا قال
موت العرب هو الحكاية
والرواية ابتدت ساعة العصار
العرب لازم يغوره
وسط كومة من الدمار
واللي فيهم يقمله قومة
أو فينا يرفع شعار
موته مش يكفى معانا
بكرة حندمر كمان
ألف مدينة ومدينة
يا اللي عاشق للسمار
كاس وي رقص يكفى
توهة عايشه في المكان
هو دي حال العرب
بنت من روسيا بترقيص
أرمى عليها الدينار
والريال تمشى عليه
والدولار يصبح كمان
والغلابه هم عايش
جوى حارة من زمان
مرض وجوع وي جهل
روشته بتعالج أمان
للصهاينة في كل عهد
واللي فيهم يوم يعرف
أو يقول فينا محال
السلاح بتار ينادى
عقله يصبح في الدمار
واللي يطلب يكون دي حر
حرنا يصبح مرار
دي الصهاينة هم شعب
والعرب على الأرض عار
فكرنا في الكون يسود
مجد عايش للحدود
اللي بيفكر معانا
فوق رؤوس الناس يسود
واللي بينسى هوانا
جو تربة في الوجود
موته أرخص من البهايم
فتنة عايش فيها هايم
ماله يصبح هو مالنا
لما نخدر حياته
مجده يصبح في القيود
هو دي حال العرب
مجد عايش في السدود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى