تقارير وتحقيقات

مبالغة هندسية خطيرة للغاية في سد النهضة أعلى من العاصمة السودانية بـ 350 مترا.

مبالغة هندسية خطيرة للغاية في سد النهضة أعلى من العاصمة السودانية بـ 350 مترا.

صدى مصر

كشف أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة عباس شراقي أن مصر والسودان يجب أن يركزا أمام مجلس الأمن على أن هناك مبالغة هندسية خطيرة للغاية في سد النهضة.

وأضاف أنه لا بد أن نركز أمام مجلس الأمن على السعة التخزينية الخطيرة لهذا السد على السودان ومصر وأنه زاد من 11 مليار متر مكعب حتى وصل إلى 74 مليار متر مكعب متوقعة عند الانتهاء منه.

وتابع: “المخاطر المائية يمكن اتخاذ تدابير والتغلب على أجزاء منها كمثال ملء سد النهضة في 7 أو 10 سنوات ولكن الذي لا يمكن تجنبه هو سعته الخطيرة وهو على ارتفاع كبير بالنسبة للخرطوم حيث أنه أعلى من العاصمة السودانية بـ 350 مترا وبالتالي يشكل خطرا كبيرا للغاية وفناء 20 مليون سوداني الذين يعيشون على طول النيل الأزرق ولا توجد دولة في العالم بما فيها أمريكا والصين أن تضمن سلامة أي سد ورأينا سدود في الصين وأمريكا كانت معرضة للانهيار”.

وأردف شراقي: “بالنسبة لإثيوبيا خاصة في سد النهضة فمن الممكن أن يحدث الانهيار لعوامل طبيعية نتيجة الأمطار الغزيرة والفيضانات والسيول التي نشاهدها سنويا بالاضافة إلى الزلازل والتشققات وهناك نماذج للانهيارات في إثيوبيا لذلك خاصة أن الشركة الايطالية التي تبني سد النهضة سبق وأن بنت مشروع سد جيبى 2 وانهار 3 مرات حيث انهار في المرة الثالثة بعد الافتتاح بعشرة أيام وهو ليس عيبا في الشركة ولكن بسبب الظروف الطبيعية الموجودة في اثيوبيا من التشققات والفوالق وغيرها”.

وتساءل عباس شراقي: “من يضمن سلامة السودان إذا تم البناء بهذه السعة الكبرى ولو بافتراض أن إثيوبيا اتفقت مع السودان على أن السودان هي التي تدير السد فهو لا يكفي إذا اشترطت أن يبنى بهذ السعة التي تصل إلى 74 مليار متر مكعب وهذه نقطة مهمة للغاية”.

وأضاف: “هذه المنطقة هي أكبر منطقة نشطة للزلازل في قارة افريقيا هي منطقة شرق إفريقيا التي تقع فيها إثيوبيا لأن فيها الأخدود الأفريقي العظيم والزلازل منتشرة منه وتصل إلى مصر حيث انها قادمة من الاخدود الافريقي وإثيوبيا هي منطقة الزلازل في القارة الإفريقية وأيضا ينشط فيها بعض البراكين وهناك نماذج لذلك منها سد تكيزي في إثيوبيا، سنة 2007 حدث به انزلاقات صخرية أدت إلى وفاة 47 شخصا”.

وأكد خبير المياه: “إثيوبيا لن يضيرها شيء إذا انهار سد النهضة لأنه على الحدود وليس لديها مدن أو قرى أو أي عمران في نفس المنطقة وهو يعلو سد الروصيرص السوداني بـ 100 متر، لذا فهذا السد هو قنبلة مائية يمكن أن ينفجر بسبب الظروف الطبيعية أو لو أي دولة معادية للسودان قد تضرب سد النهضة ويحدث تدمير كامل للسودان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى