أقاليم ومحافظات

مبادرة التوعية الدينية والأخلاقية تحت شعار (قيمنا فى تراثنا ) بمحافظة السويس

مبادرة التوعية الدينية والأخلاقية تحت شعار (قيمنا فى تراثنا ) بمحافظة السويس

علاء حمدي
تحت رعاية السيد اللواء /,عبد المجيد صقر محافظ السويس والسيد الوزير د/اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة
0افتتحت اليوم مبادرة التوعية الدينية والأخلاقية تحت شعار (قيمنا فى تراثنا )والتى ينظمها وزارة الشباب والرياضة (الإدارة المركزية للطلائع)
بالتعاون والتنسيق مع إدارة الطلائع بمديرية الشباب والرياضة بالسويس برئاسة الأستاذ محمد سعد مدير عام مديرية الشباب والرياضة بمركز النيل للاعلام بالسويس الهيئة العامة للاستعلامات اليوموالمبادرة للطلائع من سن 12-18سنه المرحلة الرابعة
تحت رعاية السيد اللواء /ا/ح/عبد المجيد صقر محافظ السويس وسيادة الوزير د/اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة ود/ عزة الدرى وكيل الوزارة رئيس الإدارة المركزية ادارة الطلائع وقد تم اختيار. السويس لانطلاق المبادرة منها على مستوى محافظات مصر
وبحضور د/عزة امين مدير عام الإدارة المركزية للموهوبين والمبدعين ود/عبداللة محى منسق المبادرة ود/شريف بدوى الإدارة المركزية للطلايع ود/عماد مهدى عالم المصريات وعضو اتحاد الأثريين والشيخ احمد ربيع الازهرى الامام والخطيب بوزارة الأوقاف المصرية والقس يوحنا منير راعى كنيسة مارى جرجس الأستاذ ناصر نور الدين وكيل مديرية الشباب والرياضة والأستاذة هبة الله صالح مدير إدارة الطلائع بمديرية الشباب والرياضة وا/ماجدة عشماوى مدير مركز النيل
والقيادات الشبابية بمراكز الشباب على مستوى المحافظة
واستهدفت الندوة توعية الطلائع، وترسيخ مفاهيم القيم الدينية والأخلاقية والتراثية والتاريخية، والتماسك والوحدة الوطنية والتسامح ونبذ العنف، والبعد عن الغلو والتطرف، وتربية النشء على الفهم الصحيح للدين، والتعايش وقبول الآخر وحرية العقيدة .
وقال الأستاذ ناصر نور الدين وكيل مديرية الشباب والرياضة ، إن الدولة التي ليس لها تاريخ، ليس لها مستقبل، مشددًا على أهمية هذه الندوة من أجل تصحيح الأفكار المغلوطة لدى النشء، والتأكيد على أن مصر دولة متماسكة، والكل يتحدث لغة واحدة، وهى لغة الحب والتسامح والبعد عن العنف.
واشارت ا/هبة إلى ان مصر بتكوينها الفريد تمثل شخصية لا نظير لها في العالم , وهناك خصائص ثابتة للشخصية المصرية أهمها : الاستمرار عبر التاريخ , والقدرة الشديدة على الهضم والتكيف مع كل الحضارات التي طرأت عليها, والتعايش مع كافة المتغيرات
، واكدت د/عزة على أن العمق التاريخي منح الشخصية المصرية القدرة على الصبر والتجانس الشديد في العادات والتقاليد بين أفراد المجتمع على اختلاف أديانهم ، فلا يوجد تباين في سمت الحياة ، وهناك مشترك عام في مختلف التصرفات ، وهذا جعل التدين المصري يتميز بالتسامح والحب والسلام ، وهذا هو التدين السمح , وهو متأثر بالبيئة السهلة المحيطة بنا ، فنهر النيل والسهول والحدائق قد انطبعت على أخلاق المصريين.
وتحدث الشيخ احمد عن أهمية التأكيد على القوة من أجل صناعة الأمل ومصر تحتاج لصناع الأمل خاصة أننا بعد ساعات نقبل السنه الجديدة فنحتاج الى قيمة الامل وصناع الأمل أصحاب هم وهمة وادارك للمهمة ثم شرح سيادته هذة القيم وقيمة البقاء وقيمة الارتقاء وقيمة الانتماء وقيمة التعارف والتعايش والتسامح وأشار سيادته الى قيمة العلم والعمل والإتقان والإخلاص
وتحدث القص يوحنا عن وصية السيد المسيح كما جاء فى الكتاب المقدس وهى القيمة الأساسية فى المسيحية أن نحب من حولنا أى أن كانت ديانتهم أو شكلهم وأكد سيادته أنه يجب علينا كطلاب مواطنين صالحين فى المجتمع أن نعى هذة الحقيقة وان هناك معلومات مغلوطة يدسها من حولنا من دول معادية لمصر وهم لا يفرقون فى عملياتهم الإرهابية بين كنيسة ومسجد .
وتحدث د/عماد عن الهوية المصرية وغرس قيمة الانتماء وقام سيادته بشرح مصور لمصر بعيون الغرب ومدى تأثير الحضارة المصرية القديمة على الغرب وقام بشرح القطع الأثرية النادرة والعزيزة فى الحضارة المصرية وأبرز سيادته قيمة العلم والابتكار فى الحضارة المصرية وأهمية التقويم وعلم الفلك لاهمية قيمة الوقت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى