الشعر

مالي و قلبه .. بقلم د. ريهان القمري

مالي و قلبه
مالي وقلبهُ الذي منه دمي
يُسراً له تَحرِقُهُا يمناهُ
إنْ شئتُ يَأْساً أشتكي أفعالَه
عاد إليَّ مُنْصِفاً شكواهُ
قد رحتُ زُهداً أرتجي نسيانَهُ
لامتْ عليَّ دعوتي نجواهُ
سريرتي يَحْتَلُّها و مُهجتي
كيف و ربِّ مهجتي أعصاهُ؟!
وبالصيام قُدَّ شوقي نحوَهُ
صُمْتُ لروحٍ ٍأصبحت
عطشاهُ
وقسوتي بَغَتْ على حنينِها
تَرُدُّهُ إلى ثرى أعماهُ
مالي وقلبه
حتى اشتكتْ روحي إليه قسوتي
به ارتوتْ و أصبحتْ مرواهُ
تَفَقَّدَتْ بين البرايا ظِلَّه
كأمِّ موسى تقتفي مؤلاهُ
روحي كطفلٍ يُبْتَغى فِطامُهُ
في لهفةٍ يسعى إلى سُقياهُ
تمَرَّدتْ لتبتغي وصالَهُ
شُقَّت و نفسي كلها ملآهُ
حُشاشتي كأنَّها مني إكتفتْ
زفَّتْ إليه دمعتي ترعاهُ
تَلَحَّفَتْ بدمعةٍ في جَفنِهِ
ومَزَّقَتْ كلَّ الذي أبكاهُ..
مالي وقلبه
 

مالي وقلبه
مالي وقلبه بقلم د. ريهان القمري

مالي و قلبه 

بقلم د. ريهان القمري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى