عام

” مئوية زايد ” تتطلب الاقتداء بالإرث الإنساني للقائد المؤسس

” مئوية زايد ” تتطلب الاقتداء بالإرث الإنساني للقائد المؤسس
متابعة – علاء حمدي
أكد سعادة المهندس فتحي جبر عفانة الرئيس التنفيذي لمؤسسة فاست بدولة الإمارات وسفير الأسرة العربية أن ” مئوية زايد ” تتطلب الاقتداء بالإرث الإنساني للقائد المؤسس الشيخ زايد، طيب الله ثراه .
تحيي دولة الإمارات، السبت، «يوم زايد للعمل الإنساني»، الذي يصادف 19 رمضان من كل عام، الموافق لذكرى رحيل مؤسس الدولة، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
ويعد الحدث مناسبة سنوية للاحتفال بما حققته الإمارات منذ عهد الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، وإلى اليوم، من إنجازات على صعيد العمل الإنساني من خلال المساعدات التي تقدمها للدول والشعوب الأخرى، كما يمثل موعداً سنوياً للإعلان عن العديد من المبادرات الإنسانية والخيرية الحيوية والنوعية عبر مئات الفعاليات الحكومية والمجتمعية التي تنظمها المؤسسات العامة، والخاصة، والأهلية.
وتحلّ المناسبة للعام الثاني على التوالي في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم جراء تفشي فيروس كورونا، والتي تتطلب الاقتداء بالإرث الإنساني للقائد المؤسس الشيخ زايد، طيب الله ثراه، من أجل مزيد من التعاون والتكاتف لمواجهة التحديات الناجمة عن أزمة كورونا .
قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى