ثقافاتمفالات واراء حرة

مؤسسة فاروق حسني للثقافة والفنون… منارة جديدة للفن والثقافة

مؤسسة فاروق حسني للثقافة والفنون… منارة جديدة للفن والثقافة

بقلم بوشعيب خلدون – فنان تشكيلي واعلامي

في عالمنا العربي أجد نموذجين يحتذى بهما كشخصيات ثقافية وازنة جعلت من الثقافة والفون رافدا من روافد التنمية.. في المغرب مؤسسة منتدى أصيلة التي بدأت من الصفر وافكار مؤسسها محمد بنعيسى والذي كان يشغل هو أيضا منصب وزير الثقافة في المغرب وسفيرا في الولايات المتحدة الأمريكية
وأيضا وزيرا للخارجية.. كاريزما وحضور جعل من مؤسسته ان تجعل من مدينة اصيلة حاضرة عالمية للثقافة والفنون.. في المشرق العربي وفي مصر الحبيبة يطل علينا هذا المولود الذي أراد له مؤسسه الفنان والوزير الذي يعرف خبايا الثقافة والفنون في مصر وعالمنا العربي وأيضا في دول الغرب
وخصوصا تلك التي تربطها علاقات مثينة مع بلداننا ومصر تحديدا.. إن فكرة انشاء مؤسسة خاصة رغم ان في الثقافة يعد ذلك مغامرة محسوبة العواقب لكنه فضل ان يكون ذلك الرجل الذي يحارب كما كان وزيرا وكما هو فنانا والان رئيسا لمؤسسة سينتظر منها فنانوا ومثقفوا مصر الشيء الكثير ولتكون واجهة ونبض مصر المشرق كما هو الشأن بالنسبة لأصيلة…

الحديث عن فاروق حسني الذي عرفته من خلال الفنان الكبير والناقد عبدالرزاق عكاشة احد أبرز فناني مصر ونقادها من الجيل الثاني الذي يتخد من باريس مقرا له… وجدته ذاك الفنان والإنسان المتواضع الذي يسمع للجميع ويتقبل كل الآراء ويعمل كل شيء لصالح مصر ومثقفيها ولمبدعيها اولا والعرب
ولعل هذه المبادرة وعي جنينية سيكون لها الكلمة مستقبلا لتكون منارة مصر كما هي الأهرامات وهو هرم فني لا يختلف عليه اثنان وما احوجنا لفنانين ومثقفين يحسنون ريادة المشاريع ويفكرون بتفكير مؤسسات دون تفكير بمنطق الذي يريد أن ياكل من ضرائب الدولة فقط…

كنت سعيدا جدا وانا اتلقى دعوته للحضور وكلماته التي تنم عن روح مبدع وفنان لم تغير فيه الوزارة شيئا بل زادته اصرارا على النبوغ الفكري والفني ليطغى الفنان الإنسان فيه على الوزير..
مبروك صديقي العزيز لك ولمصر الحبيبة بهذا الصرح الثقافي الكبير والذي سيكون قبلة لكل مثقفي وفناني العالم ومنارة في المشرق كما اصيلة في المغرب..
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى