استغاثة

مأساة طفل مصاب بفشل كلوي.. نفسي أعيش وعاوز أزرع كلية 


مأساة طفل مصاب بفشل كلوي.. نفسي أعيش وعاوز أزرع كلية 

 

كتب: إبرام عادل

 

” نفسي أزرع كلية وأخف وارجع اجري والعب مع اصحابي عشان تعبت ” بتلك الكلمات الممزوجة بالألم يروي لنا الطفل محمد محمود حسن الذي لم يتعد عمره 12 عاماً حكايته مع إصابته بفشل في الكليتين.

 

وقال محمد محمود حسن، مش بعرف اخد نفسي وانا نايم وبصحى كل ساعة من الألم وعاوز ربنا يكرمنى وأخف وازرع كلية بس لحد دلوقت عايش علي الأدوية والغسيل الكلوى .

 

وقال محمود حسن والد الطفل، ” ابنى بيموت كل يوم قصاد عيني ومش قادر اعمله حاجة وأملي في ربنا كبير أن حد يساعدنا في زرع كلية لأبنى ومش عاوز حاجة تاني من الدنيا “.

 

وأضاف، وهو يبكي، إن الأطفال يتعذبون أثناء جلسات الغسيل الكلوي، وإنهم في حاجة إلى منقذ، موجه نداءه إلى “السيد رئيس الجمهورية ووزيرة الصحة والسكان” أن يستجيب لتوفير علاج لطفله وزرع كلية له.

 

للتواصل / 0ت1120441702

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى