مفالات واراء حرة

لُبنان الشقيقة فى أزمة شديدة

لُبنان الشقيقة فى أزمة شديدة

بِقلم-محمدحمدى
واصلت التظاهُرات الغاضِبة بِلُبنان الشقيقة تظاهُراتها ؛على الوضع الإقتصادى المُتردى ،والسيئ جِدًا، ولاسيما بعد تفجير ميناء بيروت يوم الثُلاثاء الماضى الموافِق 4 أغسطُس مِن عام2020م!
فلقد حدثَ مساء الثُلاثاء الماضى أن زُلزلِت عاصِمة لُبنان ،مدينة بيروت زِلزالًا ؛جراء إنفجار مخزن بِميناء بيروت بِه مُتفجرات ، لِدرجة أن الدول المُجاورة لِلُبنان (قُبرص، فلسطين،سوريا)شعرت بِالإنفجار،الذى هز لُبنان هزًا بقوة 4.5 ريختر؛ أسفر عن مقتل أكثر مِن 160شخصًا ، وإصابة أكثر مِن 6000شخص، هذا فضلًا عن الخسائِر المادية الجسيمة المُقدرة بِ15مليار دولار !
وأسفرت التحقيقات الأولية أن سبب الإنفجار الهائِل ؛هو أن حِزب الله اللُبنانى قام مُنذ عِدة سنوات بِتخزين حُمولِة باخِرة مواد شديدة الإنفجار بِمخزن بِميناء بيروت ،حذرت مِنه الجهات الرقابية اللُبنانية كثيرًا ، ولكن لا حياة لمُن تُنادى حتى حدث ما حدث مساء الثُلاثاء الماضى مِن تفجير شبيه بِتفجرات هيروشيما ،ونجازاكى بِاليابان يومى 6،و9أغسطُس مِن عام1945م!
هذه التفجيرات زادت الوضع الإقتصادى بِلُبنان سوءًا ؛ مِما زاد مِن حِدة التظاهُرات الغاضبة ، التى بدأت مُنذ أكتوبر 2019م!
فلقد وصل الوضع الإقتصادى بِلبنان مُنذ العام الماضى أن صار الدولار الواحِد بِ 1500لليرة لُبنانية!
هذا الوضع الإقتصادى السيئ ؛بسبب الصِراع السياسى الدائِرة بِلبنان ؛فلُبنان الشقيقة موعودة بِالصراع السياسى ،وما زاد الطين بله هو أن حِزب الله ، يعتبر دولة داخِل الدولة هُناك ؛ فهو يتصرف كيفما شاء ضاربًا القوانين اللُبنانية بِعرض الحائِط !
لُبنان العربية الشقيقة فى أزمة شديدة يا أيُها الناس؛بِسبب هذا الصراع السياسى الرهيب ،ناهيك عن تنظيم حِزب الله ؛لِذا أرجو جميع القيادات اللُبنانية ، أن ينظروا إلى المواطنين اللُبنانين بِعين الرحمة!
كما أناشِد المُجتمع الدولى ولاسيما العربى ، والإسلامى ، بأن يُقدم كُل الدعم لِشعب لُبنان الشقيق ، هذا الشعب ضحية قيادات ،البعض مِنها أضاعِ هيبة هذه الدولة التى تتمتع بِحضارة عريقة مُنذ ألاف السنين، مِن أجل مصالِح شخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى