استغاثة

لمن يهمه الأمر

لمن يهمه الأمر

كتب: اسامه بدر_ القاهرة

في ظل سعي الدولة لتوفير حياة تليق بالمواطنين تعاني بعض القري من الإهمال .

لمن يهمه الأمر من قيادات الدولة بصفة عامة ومحافظة القليوبية بصفة خاصة وتحديدا السادة الأفاضل نواب مجلس الشعب.

اولآ قيادات الدولة
نوه رئيس الجمهورية عن حياة كريمة للمواطنين كما نوه السيسي عن توفير احتياجات القري ودعمها لحياة كريمة ومساعدة المواطنين في حياه ادامية فهل الأهتمام مقتصر علي قري معينة أم الأهتمام يشمل جميع القري في كل محافظات مصر؟

ثانيا محافظة القليوبية
أين رقابة المحافظة علي القري التابعة لها أين المتابعة لتوفير حياة تليق بالمواطنين أعتقد أن أقل المحافظات اهتماما بالمواطنين هي محافظة القليوبية و بالنظر لعاصمة المحافظة تجد الشوارع غير مرصوفة والطرق معظمها غير ممهدة والحديث عن عاصمة المحافظة أين التطوير الذي يشمل كل محافظات مصر أين الغاز الطبيعي في مدن وقري المحافظة ولماذا التأخر في تنظيف وتطوير المحافظة مثلها مثل باقي المحافظات؟

ثالثا نواب مجلس الشعب

أين وعودكم لمن اختاركم من أهالي الدوائر التابعين لها حضراتكم ؟

السادة النواب أنتم ممثلين لمن قاموا بدعمكم وتكبد المشقه والارهاق للادلاء باصواتهم لكم ولكن أعتقد أنكم خذلتم المواطنين بعدم الأهتمام بمطالبهم فأنتم مسؤلون عن أي إهمال يقع علي المواطنين حيث أنكم همزة الوصل بين المواطن وقيادات الدولة.

من يظن أنه اعتلي الكرسي بالمجلس ونسي وعوده للمواطنين فليعلم أن الدورات الانتخابية تتكرر كل فترة زمنية وأن كنتم ترغبون في الإستمرار فيجب عليكم مراعاة طلبات المواطنين وتوفير احتياجاتهم لكي يدعموكم في الدورات القادمة والخطي علي طريق رئيس الدولة بتوفير حياة كريمة للمواطنين.

كارثة قد تحدث في القريب الله وحده أعلم بعواقبها.

قرية الجبل الأصفر مركز الخانكة محافظة القليوبية تعاني من عدة مشاكل تنبأ بكارثة.

مياة الشرب بالقرية سيئة مقارنة بالمدن فأين الحياة الكريمة ، والطرق غير ممهدة داخل وخارج القرية بالإضافة لانقطاع خطوط التليفون اكثر من مرة وغيرها كثير .

قرية الجبل الأصفر معظمها من أهل أسوان فتجد من كل قرية من قري أسوان عائلة واثنين وتلاثة فتخيل حضرتك أن قرية مثل قرية الجبل الأصفر بها عائلات كبيرة وتقنط منذ زمن بعيد بالقرية ومعظمهم من خدموا بالجيش وتحديدا حرس الحدود فتمركزوا بالقرية منذ كانت صحراء لخدمة الوطن وبدأ الفرد تلو الآخر في البحث عن سكن حتي أصبحت قرية من قري مصر لما بها من ناس قد خدمت بحرس الحدود وترغب في حياة كريمة ادامية.

مشاكل القرية مياة غير نقية روائح كريهة من مخلفات أكبر محطة تنقية مياة للصرف الصحي والتي تنبعث منها روائح مزعجة غير البعوض المنتشر في خلال فترة الصيف وانتشاره بقوة دون رش مبيدات في الجو للحد منه.

هل أنتهت المشاكل لهذا الحد ؟

في الفترة الأخيرة إنتقلت مقالب القمامة من العبور الي حدود مدينة السلام والجبل الأصفر في الطريق الذي يربط بينهم مما أدى الي تدهور حالة الطريق الذي هو بالفعل متدهور قبل حدوث هذا الفعل مخلفا من تراكم القمامات روائح كريهة بالإضافة للرائحة المنبعثة من محطة تنقية الصرف الصحي فأين الحياة الكريمة وأين الأهتمام بالمواطنين.

أخيرا أهالي الجبل الأصفر أين أنتم من المطالبة بنواب الشعب من التدخل لحل هذة الأزمة وأين من انتخبتوهم؟

تليكتابة تنذر بعواقب غير مرغوب فيها نتيجة صبر هؤلاء المواطنين والذين قد يكلفون الدولة مصاريف باهظة نتيجة انتشار الأمراض وتكبد الدولة مصاريف رعاية طبية في وقت تريد الدولة أن تنهض وترتقي للدول العظمي.

تليكتابة تلتقي بكم مجددا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى