الشعر

( لست باكيا على ما قد كان ) بقلم جمال حلمى

لست باكيا على

ما قد كان …

إنما البكاء على فرض

ضاع كان لزام ….

ياحسرتا كم

كنت صيدآ

سهلا لما يسمى

بالشيطان …

اوقعن ذاك اللعين

في براثن

ضياع الفروض

عند الأذان …

لست باكيا على

مال أصله فان …

إنما البكاء على

يوم آت لا محال ….

سوف تشهده

الخلائق

يكرم المرء

فيه او يهان ….

يالها مرت بي

الأيام مرور الكرام ..

وكنت في غفله

من الزمن نيام …

ليتني انصعت

لكل جليل ..

أتى ليأخذ بيدي

إلى الأمام ….

لا تحسبن يانفس

مامضى في

الشباب لا يعد

من الأيام ..

كلا

كلآ يعد

لا هوادة فيه …

أمرا مقضي فيه

من الرحمن …..

لست باكيا على

ظلم حل عليٌ

بفعل فاعل

عبر الزمان …

إنما البكاء إذ كان

دينا

ولا سبيل إلا

الرد بإيلام …..

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أحبائي
    البكاء بالفعل لايفيد الا اذا كان للعظة والعبرة
    في هذه الحالة يكون دواءا ويقي الإنسان من تكرار المرة
    ومن يتعظ ولايكرر الأخطاء يتجنب المرور بالتجارب المرة
    أحبائي
    دعوة محبة
    أدعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه….واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات…رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى