الشعر

لا أملك غير صمت بين الجوانح

لا أملك غير صمت بين الجوانح
بين عتاب النفس ودمع
أعيا الجفن قبل عين
وإن كانت هى ماتفيض مابقلب
وفكر شارد بين ٱه وجنون عاشق
هذا قدر مابيد تحمل أثقال
على صدر ضاق مابه من صبر
بين شهيق يقوى ما بقلب
كونه يتنسم روحك حولي
وحين يخرج منه للهواء الطلق
كأن الروح تغادر دنياي
بين ظلمات أمس ويوم
حتى إن أقبل مناديا بجوراي
لا أسمع غير صمت وشرودي
ألتمس حياة على نسأئم منك
حين تتذكر إنا هنا لك قلب ينبض
يتنظر روح بها يحيا دوما
وإن كان من حولي بقول
إن علم مابي لرثاني
أيام كانت تحمل ما أضناني
في إنتظار لشروق شمس بصباح
أومساء بوجد عينيك أمامي
ياقبلة قلب لي لك فيه مقام
لم أعهده إلا وأنت بحياتي
فهل تكذب بحديث أمامك
تراه كأنه دخان ساطر كلمات
بروح لي لماتغادر يوما دنياك
هذه عينيك أنظر بها دوما
فأن رقت بنظرة منك لي
تحمل أيامي فرح رغم أوجاعي
وإن لم ٱرى مابها كاعهدي بك
ذاد مابي وسايرحل كأ يامي
بقلم حسام غنيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى