اخبار الرياضة

لاعبى الفريق الأول بنادى دسوق الرياضى يتعرضون لظلم

لاعبى الفريق الأول بنادى دسوق الرياضى يتعرضون لظلم
بقلم-محمدحمدى السيد
يتعرض بعض لاعبى الفريق الأول لكرة القدم بنادى دسوق الرياضى لظلم شديد،ورئيس مجلس الإدارة ، المحبوب ،حلال العقد ،وكريز النادى ….(الحاج)عادل حسنين ، يتعرض لضغط شديد من أعضاء مجلس الإدارة….
فيتعرض بعض اللاعبين ولاسيما الأغراب عن مدينة دسوق إلى الإضطهاد الغير مبرر من المديرين الفنيين ؛بسبب وشاية أحد الواشيين،الذين يؤخرون مسيرة النادى بتصرفاتهم الغير منطقية ،فمثلاً لابد أن يكون هناك سبب جوهرى ؛لإيقاف أى لاعب عن المشاركة وإلا من الممكن أن هذا اللاعب المظلوم يقدم شكوى لإتحاد الكورة أو النيابة العامة أو الرقابة الإدارية ….ضد النادى ويحدث ما يحزننى وهو القبض على أحد الأعضاء ، ومن ثم محاكمته وبالتالى الإساءة للنادى العريق -تأسس نادى دسوق الرياضى عام 1966م وله صولات وجولات رياضية-!
والأدهى من ذلك أن يتفق (الحاج)عادل حسنين مع اللاعبين المغتربين ،على توفير شقة مناسبة لهم ومبلغ مناسب للوجبات الغذائية و تقسيط قيمة عقودهم بشرط التنازل لنادى بجزء من قيمة العقود ؛لأن النادى يمر بظروف مادية صعبة ..ويقوم مجلس الإدارة بعد الموافقة والضغط على رئيس مجلس الإدارة بتعديل الإتفاق المبرم بينه وبين هؤلاء اللاعبين ،بعدم توفير الشقة ورصد 20 جنيهاً فى اليوم للوجبات الغذائية وتعديل أقساط قيمة العقد على أن تكون على ثلاثة أقساط ،قسط قبل الموسم وقسط أثناء الموسم وقسط بعد الموسم،بدلاً من قسط قبل الموسم وقسط أثناء الموسم كما وعد رئيس مجلس الإدارة…
والأدهى من ذلك هو مطالبة مجلس الإدارة اللاعبين بأن يدفعوا 10000 جنية عن كل لاعب ؛لكى يتم الإستغناء عنهم ووافق ثلاثة لاعبين على هذا الطلب ودفعوا من دم قلبهم 10000جنية عن كل لاعب ،والأن المجلس يطلب من باقى اللاعبين المغتربين المتضررين 40000جنية ،هذا غير منطقى وحرام جداً جداً جداً!
فكيف يدفع لاعب قيمة عقده 38000 جنية وليس له دخل سوى كرة القدم ،40000جنية ؟!
هؤلاء المظلومين إتفقوا مع رئيس مجلس الإدارة على التنازل من قيمة عقودهم بمقدار 8000ج وتقسيط 30000على قسطين فقط!
أحبابى أعضاء مجلس إدارة النادى ،أنا كمشجع أريد مصلحة النادى أنا لا أريد إساءة إلى سمعة النادى ولا أريد أن يتقدم فيكم شكوات أنا كتبت هذا المقال من أجل إنقاذ النادى وإنقاذكم ..
دعوة المظلوم لا ترد ،وهؤلاء دفعوا من دم قلبهم 30000جنية هم فى حاجة ماسة إليها ؛هؤلاء لديهم زوجات وأطفال …ومن ليس لديه زوجة لديه خطيبة ومن ليس لديه خطيبه فهو فى حاجة إلى كل جنية من أجل تكوين عش الزوجية…
أحبابى حرام إن لاعب يأتى من الغربة ويجلس فى الشارع وأنتم أهل الكرم ! حرام أن تماطلوا أى لاعب ؛فالمماطلة حرام ولاسيما مع هؤلاء الذين ليس لديهم مصدر رزق أخر …حرام تحرموهم من المشاركة مع زملائهم فى معسكر بلطيم من أجل الضغط عليهم …….حرام حرام.
لابد من إرضاء هؤلاء اللاعبين قبل أن تنطلق دعواتهم إلى الله -عزوجل-لاجرم أن من حقهم الشكوى ضد النادى أيضاً!!
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،واللهم وفقنا جميعاً إلى ما هو فيه خير وانصرنا واغفرلنا ذنوبنا يا أرحم الراحمين وصل وسلم على سيدنا محمد.
تاريخ اليوم مساء الأربعاء الموافق 4سبتمبرمن عام 2019م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى