أخبار فنية

لاتغتالوا نيفين والقنوات الإقليمية

لاتغتالوا نيفين والقنوات الإقليمية

بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم

منذ أن بدأ التليفزيون المصري في مصر مع بداية الستينيات في عهد الزعيم جمال عبد الناصر وهو يقوم بدور عظيم تجاه مصر والأمة العربية وعندما اختار رئيس الجمهورية هذا المكان لماسبيرو أي مبنى الإذاعة والتليفزيون ليكون مواجها للنيل النهر الخالد كان الاختيار عن قصد ليرسل رسالة لكل العالم مفادها أن إعلام مصر هكذا فمابالكم بالمؤسسات السيادية الأخرى ؟!

في السنوات الأخيرة ظهرت الأمور العجيبة وتسلل للإعلام مرتزقة كانوا لايحلمون بالمرور أمام المبنى العريق !!

ناهيكم عن المحسوبيات والطرق القذرة والتي أصابت الأعلام بالفيروسات وظهر من ينادي بإلغاء القنوات الإقليمية على النايل سات وهذا إن حدث فهو التدمير والاغتيال لإعلام مصر ٠

عندما تحدث الإعلامية الوطنية نيفين نشأت عن ذلك أصيبت الكراسي بالفزع والهلع حيث تضامن معها شرفاء الوطن ولكن أنه حدثت تطورات جديدة ومثيرة خلال الساعات الماضية فى قضية نيفين نشأت مذيعة القناة السابعة حيث أجرى مسئول رفيع المستوى بجهة عليا اتصالاً بقيادات ماسبيرو طالبهم فيه بإحتواء تداعيات أزمة وقف المذيعة واحالتها للتحقيق

بسبب مناشدتها على الهواء للرئيس عبد الفتاح السيسى بالتدخل لحل مشاكل القنوات الإقليمية وعلى الفور أصدرت نائلة فاروق رئيسة قطاعى التليفزيون والإقليميات تعليماتها الى مدحت يحيى رئيس القناة السابعة لطمأنة العاملين

فى محاولة لنفى واقعة ايقاف المذيعة واحالتها للتحقيق وهو ما قام به مدحت وتمت مطالبة نيفين بعدم التحدث فى الموضوع لمنع أى تصعيد جديد فى القضية.

والحقيقة أن الزعم بعدم صدور قرلر بوقف نيفين غير صحيح بالمرة فقد صدر قرار بالفعل بإيقاف نيفين نشأت عن العمل مساء الثلاثاء ٨ يونبو ٢٠٢١ وكان ذلك خلال إجتماع نائلة مع رؤساء القنوات الإقليمية ومنهم مدحت يحيى نفسه فى لجنة مديرى الإدارات والذى كان قد تأجل الأسبوع الماضى بسبب وفاة والدة رئيسة القطاعين

حيث تم ابلاغ نائلة بما قامت به المذيعة على الهواء وهو ما أصابها بحالة من التوتر الشديد والإنفعال وقامت بالإتصال بحسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام

وأبلغته بما حدث وأبلغته أنها ستقوم بتقديم مذكرة اليه لإصدار قرار بوقفها عن العمل واحالتها للتحقيق لأن نيفين على درجة كبير ولابد أن يصدر القرار من رئيس الهيئة وتم كتابة المذكرة بالفعل وإرسالها لمكتب حسين زين بعدها بدقائق .

كما تم استدعاء نيفين للحضور للشئون القانونية للتحقيق معها فى الواقعة خلال الساعات القادمة وأن الإتجاه أن تكون العقوبة مجرد لفت نظر فقط حتى لا يتم التصعيد من جديد خاصة بعد ظهور هاشتاجات تحمل اسم ( كلنا نيفين نشأت ) .

اتقوا الله ياسادة في مصر وإعلامها فالتاريخ لم ولن يرحم٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى