عاجل

"كيف حالك ياامير قلبي" بقلم د… حازم حازمالطائي

كيف حالك ياامير قلبي.
كيف حالك ياامير قلبي.
وكيف امسينا بعد اللقاء.
هل هو وداعنا اﻻخير.
ام هناك من عودة للقاء.
انبقى اصدقاء.
أم تتجافى قلوبنا ونمسى اشقياء.
وكل منا منا يقبع.
في زاوية آآآه كالغرباء.
وننسى ماضينا.
ونجهل حاضرنا.
فياسيدي الم تجدي آهات قلبي.
نفعا معاك ودموعي وقبلاتي لأجل البقاء.
ذهبت مع الريح وتاهت هباء.
ادموعك برق وخداع ورياء.
لاامطار فيها ولاعشق ولا… وﻻوﻻء.
أأشجانك كانت عابرة وبلاء.
فياسيدي تذكر يوما بأن.
شذا عطرك فاح في كل اﻻرجاء.
وأنا من كنت نظر لك بعين ملأها الرجاء.
لكن همساتك اقلقت قلبي بصفاء.
ووداد عشقك استباحت مهجتي.
فهل مات العشق في داخلنا ومنه ﻻشفاء.
ونحن كنا احلى وابهى عاشقين.
نرفرف بأجنحتنا في الفضاء.
وكانت بيننا عشرة عمر جمعتنا وقضيناها.
معا آآه معا فلا للجفاء.
أأمسينا بعد عشرة تعساء.
اﻻ تبت يدا الغرباء.
عبثوا بنا كيف ومتى شائوا.
فكان ماكان وأنتهت قصتنتا بعزاء.
فلا للغرباء واحنا كنا اجمل مغرمين.
عاشقين هائمين بقلب واحد ويجمعنا النقاء.
فجعلونا جعلونا فرقاء آآآه فرقاء.
فهل من عودة للقاء.
ﻻ الزمن ليس نفس الزمن.
وﻻالبشر نفس البشر.
وﻻاظن لنا قسمة وحظ نبقى معا.
آآه وضاع الوفاء.
مع هذه الدنيا والبشر آآه ضاع الوفاء.
آآآه يازمن ضاع ضاع الوفاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى