تقارير وتحقيقات

كورنيش بحر العريش مرحاض للبهائم و الخيول

رسالة عاجلة وهامة جداً  –  إلى رئيس مجلس مدينة العريش .

هيام علي .

يشهد  كورنيش بحر العريش حالة من الإستنفار من المواطنون أنفسهم أمام مسألة صعبة الحل، فإذا كنت من مرتادي الكورنيش ، لا تكاد تمر  إلا وستجد مرحاضًا عامًا، ولكنه يرفع شعار الإهمال فتنتشر به الروائح الكريهة وتغيب عنه النظافة.

ورغم أهمية الكورنيش بالنسبة للمحافظة تحول الى مراحيض  في خدمة الخيول والبهائم  يوميا، إلا أن الاهتمام الحكومي بها أصبح “شبه منعدم”، لدرجة جعلت “صاحب الحاجة ” يتحمل قسوة المنظر للدقائق قد تترك أثرا سلبيا في نفسه، بعدها يلعن حظه العاثر الذي جعله يفكر في استخدام “ المشى على الكورنيش”

كورنيش بحر العريش الذى تحول إلى مذبلة ومخلفات روث البهائم من الخيول والبهائم وصار الكورنيش كأنه سوق الحيوانات فلا نظافة على الإطلاق ناهيك عن إنتشار الخيول والجمال على الشاطئ والكورنيش
التي تترك مخلفاتها على الكورنيش بشكل يدعو للقرف والتقزز ناهيك إلى عدم وجود دورات مياه أو حمامات على الشاطئ ،مع قدوم الصيف وارتفاع درجات الحرارة العالية
مما يؤدي لانتشار الأوبئة والأمراض بسبب عدم النظافة على طول الشاطئ والكورنيش وتعرض المصطافين والقابعين بالقرب من الكورنيش للتعرض للموت والهلاك المنتظر والمتوقع بسبب تحويل الكورنيش لمضمار سباق للخيول بسرعة جنونية وكل يتباهى بمن هو أسرع من الٱخر مما يعرض المصطافين والجالسين لهلاك وموت مختوم .
نرجو من سيادتكم سرعة التدخل وحل تلك المهازل التي تحدث ليلاً نهاراً وعلى مرأى ومسمع من الجميع دون خوف أو وجل من عقاب أو حساب ،
إلى جانب الإهمال الشديد في نظافة الكورنيش وكذا تهشيم وتحطيم أماكن دورات المياه المخصصة لرواد ومرتادي الكورنيش ، ولسيادتكم جزيل الشكر وعظيم الامتنان .
قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏حصان‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏
قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏وقوف‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى