مفالات واراء حرة

كف فاطمة أم مريم – "قارئة الفنجان "

كف فاطمة أم مريم – “قارئة الفنجان “

بقلم الكاتب مصطفي كمال الأمير
حصوة ملح في عين اللي ما يصلي علي النبي خمسة من العين والحسد أو خمسة وخميسة أو يد فاطمة هي رمز يستخدم كتعويذة لدرء الحسد والسحر عادة يعلق هذا الرمز على الحائط أو في السيارات أو يلبس على شكل مجوهرات للسيدات وهي موجودة في التراثين الإسلامي واليهودي العبري ( hamsa) كما أنها منتشرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعدد من الدول الإسلامية
ويعتبرها البعض نوعاً من الشعوذة. لخمسة وخميسة تسميات أخرى في دول المغرب العربي يسمونها يد فاطمة نسبة إلى فاطمة الزهراء في حين ان اليهود يسمونها يد مريم نسبة إلى مريم أخت هارون وموسى. كما أن للرقم خمسة ميزة خاصة في الديانتين
مثل كتب التوراة الخمسة في اليهودية وأركان الدين الخمسة في الإسلام وأصحاب الكساء الخمسة لدى الشيعة ومع هذا يعتقد بعض من علماء الآثار المتخصصين أن هذا الرمز يعود إلى عصور ما قبل الديانتين اليهودية والإسلامية. .كما توجد طرق اخري لدرء الحسد مثل رش الملح
وتعليق حدوة الحصان في أبواب ومداخل البيوت حتي في أمريكا وبلاد الغرب الذي يتشائم أيضا من الرقم 13 لا سيما عندما يوافق يوم الجمعة ويطلقون الألعاب النارية مع بداية العام الجديد لطرد الأرواح الشريرة حسب فهمهم وطرق أخري يدعي بها أصحابها معرفة الطالع مثل ضرب رمل ودع البحر أو قراءة أوراق اللعب الكوتشينة او قراءة فنجان القهوة وغيرها من التقاليد الشعبية المرتبطة بالتراث والتقاليد الموروثة الحسد حقيقة موجود في القرآن الكريم
لكن علاجه الصحيح لا يكون بهذه التمائم أو الطرق المختلفة لإستغلال الناس ومنها أكذوبة قراءة أبراج الحظ اليومية ودليل كذبها اختلاف حظوظ وطباع التوأم الواحد رغم مولدهم في نفس اليوم ومن نفس الأب والأم إذن هي مجرد تجارة سيئة بإستغلال جهل البسطاء والترويج للخرافات البعيدة عن العلم والعقل والمنطق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى