الشعر

ق/تُراقب كل خـــطــــواتي

ق/تُراقب كل خـــطــــواتي
ك/أحمد عبد الرحمن صالح

أرقُـبهـــا
وترقُبني
وذاكَ الصمت مـأساتي

يبيح الشوق في قلبي
مشـاعـر عشـق تقتآتي

ذبـيـح القلب منهـمـكاً
في ليل يرتدي سُباتي

يزيد الدمـــــع منهمراً
بنبضٍ يعـتـلي آهـاتي

يغيب الحلم بالذكري
تـهـيــم الـروح بالآتي

يعـود الشـوق منهزماً
يُخالج درب خطواتي

تُراقبنـي بمدمـعــهـــا
اُراقبُــهــــــا بــأنّــآتي

يـزيـد الليل وحشتُها
فتبكي الشعر آبيـاتي

مــمـزقـــــةٌ كأورآقي
اُلملمُهــا فـي خلواتي

في كل رجاء أذكُرهـا
كأنـفــــاسٍ بـقُـبـلاتي

آسير الليل محتـجـبـاً
ما بين الروح والذاتي

تُرآقبني بــنـــار الشك
وأرقُـبـــهــــا بلفـتـآتي

لـعـل الله يُـلـهـــمُــهــا
يقينـاً يُنهـي مـــأساتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى