قصص قصيرة

قُصيصة…المُستشفيات الحكومية زحمة يا حسنين

قُصيصة…المُستشفيات الحكومية زحمة يا حسنين

بقلمِ – محمد حمدى

المريض : أنا قاطع تذكرة مِن الساعةِ تِسعة ، ونُص ،يا دكتور،والساعة دلوقتى اِحداشر ، وعشرة ،وقفت فى الطابور لحدِ ما رجليا اِتورمت!!!
الدكتور : معلِش يا حسنين ،أنا هأكتبلك على العلاجِ ،وإن شاءالله هتبقى تمام .
المريض : ساعتَين إلا تلت واقف فى الطابورِ !!
الدكتور : المُستشفيات الحكومى زحمة يا حسنين .
المريض : دا زحمة خالص !!!
الدكتور : ألف سلامة عليك ، يا بطل !
المريض : الله يسلمك ؛ هو إنت لحقت تكشف عليا يا دكتور ،دا إنت يادوب بصيت فى وشى؟!
الدكتور: معاك فى الروشتةِ العِلاج : أنبوبتَين مرهم مرتَين فى اليومِ ،وأنبوبة مرة فى اليومِ، وشريط حبوب تلت مرات فى اليومِ ،وقزازة دوا لشُربِ تلت مرات فى اليومِ .
المريض : ها ها ها ها ،إن شاء الله مُش هلاقى فى المُستشفى غير مرهم واحد ،والباقى هأشتريه مِن الصيدليةِ اللى جنب المُستشفى .
الدكتور : ها ها ها ها ها …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى