ثقافاتقصص قصيرة

قُصيصة الإبن الذى ترك امه فوق الجبل

قُصيصة الإبن الذى ترك امه فوق الجبل
كتب-محمدحمدى السيد
يزخرأدبنا العربى بقصص قصيرة-قُصيصات جمع قُصيصة التى هى تصغيرقصة-واقعية وحدثت بالفعل ومن هذه القُصيصات هذه القُصيصة الرائعة!
فيُحكى انه كان هناك إبناً أراد أن يتخلص من أمه العجوز ؛ فحملها على كتفه وذهب بها إلى إحدى الجبال ليتركها تموت هناك !
وفي طريقه مر وسط الغابات والأشجار في طرق متشعبة ، وكانت أمه وهي على كتفه تقطع أغصان الأشجار وأوراقها وترميها في الطريق..
ترك الإبن أمه فوق الجبل وهمّ بالعوده بمفرده ، ولكنه وقف حائراً ، فقد أدرك أنه ضل الطريق !
نادته أمه في لطف وحنان وقالت له : “يا بني خوفاً عليك من أن تضل طريقك في عودتك ، كنت أطرح الأوراق والأغصان في الطريق لتتبع أثارها في طريق عودتك وتصل بالسلامة ،إرجع بالسلامة يا بني” .
ترقرقت الدموع في عيني الإبن ورجع إلى نفسه وحمل أمه إلى البيت مكرماً إياها بقية حياتها ….
فيا للعجب ! إبنها يفكر في موتها وهي تفكر في سلامته !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى