مفالات واراء حرة

قنبلة المصالحة وخزائن الإخوان الإرهابية 

قنبلة المصالحة وخزائن الإخوان الإرهابية
ما يحدث الأن على مسرح السياسة فى مصر يخبرنا بأنه لا عودة لجماعة الإخوان الإرهابية . وتلك قضية يتفق عليها جميع أطياف الشعب المصرى دون تنسيق . ويرعى هذا الاتفاق دماء الشهداء وأسرهم . ومشاهد الفوضى . وفيديوهات التحريض والكراهية والشماتة والغــل الإخوانى ضد مصر والمصريين .
على مدى السنوات الماضية حاول بعض من أهل النخبة والسياسية . والمطبلاتية وأصحاب السبوبة وملاك الثورة ويدوعون أنهم أصحاب الشرعية الثورية طرح فكرة المصالحة مع الجماعه الإرهابية . بعضهم فعل ذلك على سبيل النقاش الفكرى . وبعضهم أطلق دعوته بحثا عن مكان بين الأضواء .
وجزء ثالث ألقى بطرحه بين الناس لإرضاء أطراف معينة . وكثير منهم ألقوا بقنبلة المصالحة لفتح الخزائن التى تملأ جيوبهم . نجد أن هناك منهج الأن ينفذ لفكرة المصالحة مع الإخوان الإرهابية غير مباشر مباشر . وليس واضحا مثلما حدث فى مرات سابقة . لكنه يدور فى نفس الفلك على طريقة بالونة الإختبار.
إن وجدت القبول إنتقلنا لمرحلة أخرى . وهكذا . طرح فكرة المصالحة مع الجماعة الإؤهابية . يفعله بعض من أهل الاشتراكيين الثوريين . وجماعة اليسار المصرى . لا حديث صريح عن مصالحة صريحة. ولكن طرح فكرة الحوار بهدف إحتواء المتعاطفين مع الإخوان الإرهابية . و غابت عنهم القراءة الصحيحة .
أولها عدم دراسة تجارب طرح فكرة المصالحة السابقة . وردود فعل المصرين عليها. لن تحدث المصالحة . ولكن تبدو الأمور فى حاجة إلى دراسة ملف أهم . هو غلق الباب أمام أى عودة مستترة للإخوان الإرهابية . ومنهج الإخوان معروف . سوف يلعبون على وتر الاضطهاد وهم جماعة مظلومة .
الناس فى مصر أصبحت على يقين من دموية الجماعة وإرهابها وعنفها وطمعها . وأخطر منهج متبع لهم الان هو الدين . ولكن الشعب قرأ جيدآ الخطاب الإخوانى الدينى وفضحته ممارساتة فى السنوات الماضية . ثم منهج النشاط الاجتماعى . والتغلغل داخل المساجد وهذ ما طفى على السطح فى الأونة الأخيرة .
وهو ما يحتاج إلى سيطرة أكبر من الأوقاف على المساجد والزوايا الصغيرة . ونشاط أكبر من المجتمع المدنى . حتى يقطع طريق عودة الإخوان الإرهابية عن طريق مساعدة الفقراء وغيرهم . لم يقرأ الداعون للمصالحة والمطبلتية وأصحاب الطلة البهية مبادرات الصلح مع الإخوان الإرهابية رسائل حسن البنا جيدا على ما يبدو . لأن كثيرا من سطور مؤسس جماعة الإخوان تتضمن أهمية الدور الذى تلعبة فئـة المحبين أو المتعاطفين مع الفقراء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى