أخبار العالم

قطاع بيع السيارات بالمغرب يعرف انتعاشا

قطاع بيع السيارات بالمغرب يعرف انتعاشا

المغرب: الشرقي عبد السلام لبريز  

لازلت علامة “داسيا” تتزعم السوق المغربي، حيث بلغت مبيعاتها الإجمالية منذ بداية العام الجاري نحو 23879 سيارة، منها 8858 سيارة تم بيعها خلال الشهر الماضي، حسب معطيات كشفت الجمعية المغربية لمستوردي السيارات.

وبهدا الرقم المسجل يكون موزعو السيارات بالمغرب قد نجحوا في تدارك الخسائر التي تكبدوها خلال الفترة الممتدة ما بين منتصف شهر مارس ونهاية يونيو من العام الجاري، بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا على الاقتصاد الوطني.

وجاءت في الرتبة الثانية سيارات “رونو” الفرنسية، حسب المصدر نفسه، بحجم مبيعات إجمالي تجاوز 8850 سيارة، تليها سيارات “هيونداي” بنحو 5562 وحدة، و”بوجو” بما يقارب 4479 سيارة.

وتمكّن مهنيو قطاع تسويق السيارات من زيادة رقم معاملاتهم في الشهور الثلاثة الأخيرة، خاصة في شهر شتنبر الذي ارتفعت فيه المبيعات بأزيد من 11 في المائة.

وقد ساهمت تسهيلات الحصول على التمويلات الخاصة باقتناء السيارات، بنسبة فائدة تبتدئ من 0 في المائة (مجانية)، في إنهاء مبيعات القطاع التي كانت قد توقفت بشكل كلي في الفترة الممتدة ما بين 23 مارس ونهاية شهر ماي من العام الجاري.

ويعول المهنيون كثيرا على انتعاش قطاع كراء السيارات قصير المدة، الذي يضم عددا كبيرا من المقاولات الصغرى، من أجل الرفع من مبيعاتهم، إلى جانب تعافي الوضعية المالية للشركات المتضررة من تبعات فيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى