الشعر

قصيدة "وساوس الشيطان" محمد بنجدي

قالت
انتظرني وقت المساء
سأغضب منك إن خالفت موعد اللقاء،
كنتُ حريصا ألا أعكر صفو الماء
جعلتني أتضور عشقا وسط الإناء
في قعره نقطة احتراق
ونقطة اشتياق
وعطش أدمى العشق في الماء،
كم كنت غبيا
حين صدقتك وصدقت أكذوبة اللقاء،
من أساء لي أنت أم فكر النساء؟
جعلتُ حبري أنهارا
وبحارا تمجد كل النساء
تبا لي
ما عدتُ أصدق دواتي
ولن أصلّي يوما على دفاتري
ولن أناجي فيك رب السماء،
جلستُ في خلوتي
أخذتُ هاتفي
أبحث عنك وعن النقطة الخضراء،
تخبرني عن تجاهل اللقاء
تقول لي
انس دردشات الوات ساب
وعبير العشق حين عطر السرّ في الماء،
انطلقت سيارتي
تجوب شوارع جنوني
يخبرني الشيطان أني غبي في عشقي
يرسم الوساوس عن حبيبتي
لم تعد حبيبتي
النقطة الخضراء غائبة
والعاشقة غائبة
والرسالة حائرة
كل شيء صار سرابا في الدمع والبكاء..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى