قصائد

قصائد ثلاثية الأبعاد لعمالقة الشعر .. المغرب 9

بقلم/كاظم شلش

 

أقلام صاعدة على صهوة المجد تكتب بأنامل ذهبية لشاعرات كبيرات من المغرب.. شاعرات يتميزن بروعة البيان والمعنى ولب المعنى في أستبطان حفريات صياغة اللغة..حيث الشرود معهن يأخذ بتلابيب القارئ الى المدن والحركه المستمره فيها والقرى الجميلة وأنهارها المتدفقه حيث الارض الخضراء وجمال الطبيعه وروعة جمال مناظر الجبال والأوديه.. حتى تظن ان تحت كل صخره في وسط ذلك النهر تقبع هناك قصة ما تنسجها أخيلة الشعراء وهيامهم بمتعة الأجواء الخلابه وسر جمال الارض والاشجار الوافرة الظلال ومن هنا ومع روعة هذه الأمكنه وسحر جمال المغرب نبحر مع سفر شاعرات من المغرب في ثلاثية الأبعاد لعمالقة الشعر.. في المملكة المغربية…..
الكاتب.. كاظم شلش

قصدة الشاعرة الكبيرة خديجة بوعلي/ بوصلة شاردة
قصيدة الشاعرة الكبيرة نبيلة حوماني/ أحقا رحلت
قصيدة الشاعرة الكبيرة ملكه محمد أكجيل/ أنين كبرياء
************************

بوصلة شَاردة
الشاعرة الكبيرة/ خديجة بوعلي

بين المرآة و عيوني
مدى
مسافات… مساحات
طرزها… يطرزها
الردى
أهداب… حبال
مراكب راسيات
على شط حلم
عهنٌ منفوش له وتدا

بين المرآة و عيوني
مدى
قافيات أفقدها عباب
السنين اللون … الطعم
و الوزن
هشم صدرها و العجز

بين المرآة وعيوني
مدى
غابات عذراء
ما وطأها إنس ولاجن أبدا
ما أماط عنها اللثام
أحد
بلا نعل… بلا قصد
أعبرها
بها أستحم
فيها أستجم
أرتشف بسمة الشمس
أداعب أنامل البدر
من حين إلى حين
أصيخ لصهيل الرؤى

بين المرآة و عيوني
مدى
فجاج زهر… مروج
من سندس خضر
تنضح عبقا
تينع حبقا
في جنانه يثمل الشريان
ترفرف الجفون
فراشا من كل لون
تبلسم وهنات الحنين
تهدئ زخات الشجون

بين المرآة و عيوني
مدى
فجوات ليل
لمحات
تنصب خيام سهد
زرابي مبثوثة
بألوان شوق
بنبرات أسى
تهدهد صفير الموج
و زئير سفن ترزخ
بين أنياب السراب
و ثنايا السدى

++++++++++++++++

احقا رحلت..؟
الشاعرة الكبيرة/ نبيلة حماني.

بعيني ونبضي ضياء سموتِ
و في زهر روضي رحيقا غدوت

وعهدك أحفظه في فؤادي
وثيقة نور إذا أنت غبت

فإن قلت شمسا فحقا وصدقا
أضأت فؤادي وفيه سكنت

وإن قلت نهراً ، فليس غريبا
فعذب زلالكِ دوما منحت

ملأت دنايَ اْبتهاجا و بِشرًا
وماس البهاء بعيني نثرت

فيا بدر عمري و يا خفق قلبي
أسائل روحي : أحقًا رحلتِ ؟

أحقا تركت صباحات عمري
وما عاد صوتك يشدو ببيتي ..؟

فمن يا حبيبة يهدل قربي
و يسأل : يا بنت قلبي أنمت ..؟

ومن يا دلالا بأرضيَ يمشي
يضمد جرحي بأعذب صوت ؟

ومن يا غدير الحياة يراني
بعينِ الأمومة غيرَكِ أنت؟!

ومن يا هديل الحمام يضم
فؤادي و يأويه إن أنت غبت..؟

بكيتك أماه يومَ الفراق
و دمعي سيبقي إلى حين موتي ..

لحضنكِ أماه أشتاق روضا
تضوع عطره في كل وقت

أحن لنور يضيء جناني
و منكِ أيا حبة القلب يأتي ..

كأني أراك ملاك الجنان
بكل الحنانِ إليَّ مشيتِ

ففي جنة الخلد ألقاكِ أمي
بقصرٍ من النور فيهِ أقمت ..

فضمي الحبيبة كالأمس أمي
و كوني لها دائما حيث كنت

+++++++++++++++++++++

أنين كبرياء
الشاعرة الكبيرة/ ملكه محمد أكجيل

ستبقى وحيدا
تخط برجليك المتهاونتين
سير خيبات السنين
تحاول الشروق بحياة
بحب يغدق الوجع
لكنك تفقأ عين الوفاء
بكذبة سارية المفعول
على طرقات سوداء
تضيع منك الإنجازات
تغطي محياك المترهل
عبر التجاعيد البارزة
تتعرق النظرات بشظايا
الحقيقة المنتفظة
من شحوب كلمات
مصطنعة برياء متقن
ووهم الصفاء المثقل
بذاكرة الحزن المترف
لن أعيد على مسمعك
أنشودة الحب ..
فحاجتك ماء يقين
وبخور طهر لوعودك
سأذهب معية قدري
على كفي فزاعة العجز
و ذكرى توجع كلماتي

لن أقرئك سلام المساء
و لا همسات العشق الصباحي
وأنت تترك لي إنحناءة
الألم و الخوف من كل شيء
أيتها الطعنة الماكرة
التي أتتني في زي النضوج
خواتم أصابعك تتلألأ
من لظى الفراق و الدمع
تهرب بأرواح مغدورة
في غفلة من صلاة الوداع
و شهادة إعتراف بالذنوب

لن أتلو على مسمع الوقت
إختناقي و نزفي..حتى خطواتي
سأرحل معها بعنف كرامتي
و أنهش راحلتي في حلمي
و بنظرتي إلى السماء
أعلن سفري الأبدي..
حين يئن كبريائي .. كذلك أنا
+++++++++++++++++++
تشكراتي للقارئ اللبيب على القراءة لجمال الحرف وسحر بيان القصيد الماتع..
الكاتب كاظم شلش


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى