أقاليم ومحافظات

قري محافظة المنوفية تحارب كورونا بالجهود الذاتية

انفراد خاص لبوابة صدي مصر
كتب: محمود محاريق
في البداية أن من الواجب الوطني والديني الالتفاف حول جهود الدولة المصرية لمحاربة الفيروس الوبائي كورونا لا شك في وطنية المصرين وقت الشدائد فهذا واجب أخلاقي وديني .
وفي سياق متصل بين أهالي المنوفية والقيادة الشعبية برئاسة السيد محافظ المنوفية ابراهيم ابوليمون للالتفاف حول العوامل التي من شأنها الوقاية الصحيحة لمكافحة الفيروس الوبائي كورونا.
ومن جانب آخر قامت لجان شعبية من قرية فيشا الكبري التابعة لمركز منوف برئاسة الأستاذ جمال ابو شادي أحد عناصر الجنود المصرية علي أرض الواقع ولفيف من خير شباب القرية سوف يتم التواصل معهم في القريب العاجل حيث تم التواصل لعمل لجان شعبية مقسمة الي اربع فرق لتغطية كافة المناطق بالقرية لعمل تطهير علي أوسع نطاق لمكافحة الفيروس الوبائي كورونا كما تم عمل وقاية للمصالح الحكومية بالقرية أيضا بالنفقات الخاصة .
والجدير بالذكر قيام المواطنين بشراء كميات كبيره من المطهرات والأدوات الصحية علي نفقاتهم الخاصة التي من شأنها الوقاية الصحيحة لمكافحة الفيروس الوبائي كورونا
وقد أشاد جميع المواطنين بقرية فيشا علي هذا العمل الوطني الذي يقوم به الشباب في الأوقات الصعبة معبرين عن كامل دعمهم لهؤلاء الشباب .
يذكر أن الوحدة المحلية بقرية فيشا الكبري غائبة تماما عن هذا المشهد حيث أفاد أحد المسئولين أن الوحدة المحلية بقرية فيشا الكبري ليست لديها أي إمكانيات وينتظرون الدعم من المحافظة .
وعلية ابدا المواطنين غضبهم الشديد وعدم ارضائهم عن الدور الذي يقوم به رئيس الوحدة المحلية وعدم مساندة الشباب في هذا الوقت الراهن .
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، ‏‏‏‏طاولة‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏طعام‏‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى