الدين والحياة

قارىء القرآن الشيخ محمد عطية حسب” التلاوة والأداء المتميز”

قارىء القرآن الشيخ محمد عطية حسب
بقلم – د٠إبراهيم خليل إبراهيم
من قراء القرآن الكريم فضيلة الشيخ محمد عطية حسب صاحب الشخصية المستقلة في التلاوة والأداء المتميز وهو من مواليد عام 1936 في أسرة قرآنية فوالده الشيخ عطية أحد حفظة كتاب الله.
حفظ الشيخ محمد القرآن وجوده قبل أن يكمل السابعة من عمره وأقبل على ترتيل القرآن وتلاوته وفي العاشرة من عمره أرسله والده إلى القاهرة ليتعلم أصول القراءات وفي عام 1950 التحق بالمعهد الديني بالمنصورة وكان يدعى لإحياء المآتم بمصاحبة كبار القراء امثال مصطفى إسماعيل ومحمد صديق المنشاوي وطه الفشني وكامل يوسف البهتيمي وغيرهم من القراء .
سافر الشيخ محمد عطية إلى القاهرة ودرس على يد الشيخ سيد سلامة والذي اشتهر بالتمكن في تدريس علوم القرآن وتجويده وهناك استطاع أن يتقن القراءات السبع على يد شيخه سيد سلامة وتأهل ليأخذ مكانة مرموقة بين القراء ونظراً لإمكانياته في الحفظ والتجويد بالإضافة لحسن صوته استطاع أن يكون شخصيته المستقلة في التلاوة والأداء ٠
تقدم الشيخ محمد عطية إلى الإذاعة واعتمد قارئاً عام1971 وظل يقرأ بها قراءات قصيرة بالإضافة إلى قراءته في الحفلات الخارجية والمناسبات المختلفة حتى وصل صوته إلى كل الأقطار وفي التاسع والعشرين من شهر يونيو عام 2011 فاضت روحه إلى بارئها ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى