ثقافة وفنون

فى ليلة رمضانية ..تكريم روسى لعائلتى رسامى الكاريكاتير صاروخان ورخا 

فى ليلة رمضانية ..تكريم روسى لعائلتى رسامى الكاريكاتير صاروخان ورخا


كتب – محمود الهندي

 

فى سهرة رمضانية مبهجة أفتتح “يورى ماتفييف” الوزير المفوض لسفارة روسيا الاتحادية بالقاهرة، و”صبرى سعيد” وكيل وزارة الثقافة ورئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية و”أليكسى تيفانيان” مدير المراكز الثقافية الروسية فى مصر٬ والفنان التشكيلى “محمد عبلة” والباحث “عبد الله الصاوى” مؤسس مشروع ذاكرة الكاريكاتير، معرض “روسيا فى ذاكرة الكاريكاتير المصرى” بقاعة المعارض بالمركز الثقافى الروسى بالدقى، بتغطية اعلامية مصرية وروسية مكثفة.

 

حضر الافتتاح كل من “مكسيم روبين” المستشار السياسى لسفارة روسيا و”ايجور فيرتيجو” قنصل بيلاروس و”شريف جاد” رئيس الجمعية المصرية والاتحاد العربى لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية، والفنان “سمير عبد الغنى” ممثلاً عن الجمعية المصرية للكاريكاتير والفنان التشكيلى “عمر الفيومى” والفنان “عادل بينجامين” الى جانب أسرتى رسامى الكاريكاتير “صاروخان” و “رخا”.

 

هذا وأكد “ماتفييف” أن معرض اليوم هو تاريخى بكل المقاييس، فرسم الكاريكاتير قد يكون أهم من 10 مقالات سياسة، حيث تستطيع صياغة موضوع اجتماعى أو سياسى هام فى صورة.

 

وأبرز “صبرى سعيد” اهمية دور المركز الثقافى الروسى فى الحياة الثقافية، فعلى مدار تاريخه كانت ابوابه مفتوحة دائماً ومحطة مهمة لكل المبدعين والمثقفين.

 

كما صرح “ايجور فيرتيجو” أن المعرض جاء فى توقيت هام قبل الاحتفال بعيد النصر، حيث عبرت الاعمال عن الوضع التاريخى فى هذا الزمن، وهو رسالة للاجيال الشابة لترى الحقيقة وتكتشف الاكاذيب والادعاءات التى تروج عن حقيقة انتصار الاتحاد السوفيتى على النازية.

 

بينما أشار “تيفانيان” الى أن اهمية هذا المعرض تكمن فى كونه اصبح تسجيلاً تاريخياً لرسامى الكاريكاتير فى اثبات حقيقة دامغة حول دور شعوب الاتحاد السوفيتى فى الانتصار على النازية والفاشية فى الحرب العالمية الثانية.

 

وصرح الفنان “محمد عبلة” أن رسم الكاريكاتير هو أقوى الفنون التعبيرية، وأن الشعب فى هذا الزمن كان يتأثر بأعمال المبدعين وخاصة صاروخان صاحب التأثير على حياتنا السياسية والاجتماعية. كما عبر “الصاوى” عن سعادته بتحقيق حلمه فى اقناع اسرة صاروخان باخراج اعماله التاريخية من البيت للعرض بالمركز الروسى، كما انه على وشك الانتهاء من كتاب تاريخى عن الكاريكاتير المصرى.

 

فى حين أعربت كل من “سيلفيا وسوسى نارديان” حفيدتا الفنان صاروخان و”جمال وهدى وامال رخا” ابناء الفنان رخا عن شكرهم للمركز الروسى لاحتضان المعرض.

هذا ووصف “جاد” المعرض بـ “التاريخى”، واعتبره أحد اهم المعارض التى أقامها المركز فى الـ 30 عام الاخيرة.

وفى الختام قام “ماتفييف” و”تيفانيان” بتكريم اسرتى صاروخان ورخا وعبد الله الصاوى، والفنانة “مروة ابراهيم” صاحبة تصميمات الدعاية للمعرض، وكانت مفاجأة الاحتفالية الفقرة الغنائية بصوت مصرى للفنانة “نسرين العسيلى” وصوت روسى للفنانة “لويزا بليدجيانتس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى