الشعر

"فوق الرصيف" .. بقلم – فارس تغيان

فوق الرصيف

بقلم – فارس تغيان

فوق الرصيف على القضبان أنتظر
أسارع الوقت حتى يسطع القمر

فوق الرصيف جمعت الفرح فانعكست
دنيا الهموم فلا تبقي ولا تذر

لازمت كل قطار كان يصحبني
فاسابق الحزن نحوي وهو يستتر

إني تعجبت كيف الهم يعرفني ؟!
من وسط ألف وكل الناس تنتشر

القلب مكتئب … والروح سائمة
والحزن منتصر .. والفرح منكسر

من يأخذ الحزن عني ثم يسعدني
ولو لبضع ثوان .. ثم ينحدر

سافرت علي أجاري الحظ في زمن
فيه الحظوظ لبعض الخلق تنتصر

سلمت أمري للرحمان مرتجيا
منه الهداية لا هم ولا خطر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى