عام

فوضى انثى دمشقية…بقلم الشاعرة هناء داوودى

من شهقة الحلم

يلفظني الجنون

أنثى زلال

تراقص النور بحبور

تتسللني نسائمك

في شفق الهيام

فيصحو القلب

على وابل الهمس

مردداً

كل هذا الكون لي

كل غيمك الماطر لي

كل اشتهائك لي

أنا ما كنت نبية

لولا شروقك بي

على مساحاتك الممتدة

خميلة ورد

أفرش جسدي

على راحة عمرك

أمتد احساساً صباً

أغرق تارة

أطفو حيناً

أرتدي موجك

و ألعن قبلك كل السنين

أيا يقظة العطر بروحي

امض في ذاكرتي

حتى العناق الأخير

ازرع بأرضي سنابلك

حتى يحصدني الحنين

أيا عمر العمر

أيا كل الكل

كل الدروب ضلال

و قلبك الدليل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى