اخبار الرياضة

فوز مركز شباب أبو سمبل بنصر النوبة بالنسخة الثامنة من دورى مراكز الشباب

أسوان- خالد شاطر

 

تحت رعاية الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة واللواء أشرف عطية محافظ أسوان أختتمت اليوم فعاليات دورى مراكز الشباب في نسخته الثامنة لعام 2020/2021 بملعب ستاد جامعة أسوان بمنطقة صحارى والذى شهد إقامة مباراتين لتحديد المركزين الأول والثانى بين فريقى مركز شباب بهاريف بأسوان ، ومركز شباب أبو سمبل بنصر النوبة حيث حسم اللقاء مركز شباب أبو سمبل بنتيجة 5/2 وحصل على كأس البطولة و جائزة مالية قدرها 75 ألف جنيه ، فيما حصد مركز شباب بهاريف المركز الثانى.

وحصل على جائزة مالية 50 ألف جنيه ، فيما فاز بالمركز الثالث مركز شباب حجازة بمركز كوم أمبو بعد تغلبه على مركز شباب البصيلية بحرى بإدفو بنتيجة 3/2 وحصل على 25 ألف جنيه ، وكذا الميداليات التذكارية ، وسوف يتم تصعيد الفائزين بالمركز الأول والثانى للمنافسة في التصفيات التي ستشارك بها مراكز الشباب المتأهلة بمختلف محافظات الجمهورية .. وقد شهد ختام دورى مراكز الشباب نائب محافظ أسوان أحمد شعبان والدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان ، ومن جانبه أوضح فتحى عبد الحافظ وكيل وزارة الشباب والرياضة بأسوان بأن دورى مراكز الشباب.

إنطلق في 30 أغسطس 2020 في الدور التمهيدي بمشاركة 48 فرقة بمختلف الإدارات التابعة للمديرية على مستوى المحافظة بإجمالى 768 لاعب في الأعمار السنية من 18 إلى 25 سنة ، لافتاً إلى أنه تم تقسيم الفرق في الدور التمهيدى وتصعيد 24 فريق ، كما تم تقسيمهم إلى 4 مجموعات حيث تحتوى كل مجموعة على 6 فرق بنظام الدورين الأول والثانى ، ثم تم تصعيد 8 فرق لدور الثامنة ، بينما تم تصعيد 4 فرق للدور قبل النهائي والوصول للنهائيات ، وأشار فتحى عبد الحافظ بأنه تنفيذاً لتوجيهات وزير الشباب والرياضة ومحافظ أسوان تم التشديد على تطبيق الإجراءات الإحترازية والتدابير الوقائية لمجابهة جائحة كورونا من خلال إرتداء الكمامات والتباعد الإجتماعى.

للمشاركين وخاصة المتواجدين خارج البساط الأخضر من اللاعبين والأجهزة الفنية وذلك أثناء إقامة كافة المباريات التنافسية بين الفرق المشاركة وذلك داخل مراكز الشباب بمدينة دراو وشباب بدر بأسوان.

ومدينة إدفو ، وسلوا بكوم أمبو ، كما تم تنفيذ كافة الإحتياطيات الأمنية أنثاء إقامة المباريات وتوفير سيارات الإسعاف وغيرها من الإجراءات لتحقيق السيطرة المطلوبة على كافة الأجواء وخروجها بسلام تام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى