الدين والحياة

فوائد رمضان الروحية والصحية

فـــــــوائــــــــد رمضـــــــــان الـــــــــروحية والصـــــــــــــحية

( الفــــــــوائـــــــــــد الصــــــحـــــــــية )
( الجــــــزء الثانـــــــــي )
أحمد ذيبان أحمد
في الجزء الاول تكلمنا عن فوائد رمضان الروحية والان وبتوفيق من الله سبحانه وتعالى نتكلم عن فوائد رمضان الصحية
ومن اهم الفوائد الصحية التي يكتسبها الصائم في رمضان هي المعدة وملحقاتها من الامعاء الغليظة والدقيقة والقولون والكبد والبنكرياس والرئتين
حيث ان وظيفة المعدة هضم الطعام ولكن طيلة سنة كاملة لا تستطيع المعدة هضم كل الطعام لأن غريزة الانسان للطعام ورغبته الدائمة للطعام تجعله يأكل كميات اكبر وانواع مختلفة من الفواكه والحلويات وهذا الكم الهائل من الاطعمة
تحتاج له المعدة عمل سريع ومتواصل لأجل هضم الطعام مما يجعل المعدة ليس لها قابلية بهضم جميع الاطعمة فتقوم ب الصاق الطعام الزائد في جدار المعدة
وهكذا يوما بعد يوم شهر بعد شهر يتراكم ويتزايد الطعام في جدار المعدة وهذا التراكم المستمر على مر السنيين يسبب عدة امراض للمعدة أخطرها سرطان المعدة الذي يؤدي الى الموت لا محال
ناهيك عن الامراض الاخرى من القولون او الحموضة الزائدة التي تؤدي الى حرقة المعدة او الالتهابات وغيرها من الامراض وكذلك تراكم الطعام في جدار المعدة يرهقها بحيث تقوم بعملية هضم قليلة وغير نظامية مما يؤدي الى تراكم الجراثيم وانواع مختلفة من البكتريا الجرثومية
ونفس الحال ب النسبة للأمعاء الدقيقة والغليظة والتي تسمى ب العامية المصارين التي في البطن وهي تقوم بعملية اكتمال هضم الطعام بعد المعدة وتراكم الطعام لديها ايضا يؤدي التصاق الطعام الغير مكتمل الهضم في جدار الامعاء وكثرة التصاق الطعام في الامعاء يؤدي الى نفس امراض المعدة التي ذكرناها آنفا
اما ملحقات المعدة من الكبد والبنكرياس والكليتين حيث يقوما بعملية تصفية فوائد الطعام وتوزيعه للجسم عن طريق الدم وكذلك تصفية المياه من الاملاح والدهنيات والسكريات وخروج المضر فيها من املاح وسكريات ودهنيات عن طريق البول
لذا تلاحظ كثرة الاملاح والدهنيات والسكريات في الجسم تؤدي الى امراض عدة اخطرها الرمل والحصى المتراكم في الكليتين او الحالب والخصيتين ب النسبة للرجل وب النسبة للنساء تراكم الرمل والحصى في الكليتين والغدد الخاصة للجهاز التناسلي الانثوي مما تؤدي الى حرقة في البول والم حاد في الكليتين او الاجهزة التناسلية
وكذلك يؤدي الى امراض في المرارة والتي يسبب لقسم من الاشخاص بأجراء عملية قلع المرارة بسبب تراكم الحصى والرمال فيها ونفس الحال ب النسبة للكليتين والكبد والبنكرياس
ناهيك عن امراض اخرى لا يسعنا ذكرها
لذا فان الصوم يقوم ب القضاء على كل تلك الامراض التي ذكرناها آنفا حيث قدوم شهر رمضان المبارك رحمة وقوة وراحة لتلك الاحشاء الداخلية للانسان الصائم ونجاة للشخص نفسه طيلة عام كامل
لأن المعدة في شهر رمضان المبارك تستراح في اليوم الواحد 16 ساعة بدون طعام وشراب وهذا الوقت الطويل يعطي حيوية للمعدة ووقت فراغ بحيث تقوم بعملية سحب كل الاطعمة المتراكمة في جدار المعدة والذي كان متراكم وثقيل عليها طيلة سنة كاملة ففي شهر رمضان المبارك تقوم المعدة بسحب الاطعمة المتراكمة الملتصقة على جدار المعدة وعلى شكل دفعات يوميا تقوم بسحب قسم من ذلك الخزين السام في جدار المعدة وتطرحه خارجا اثناء عملية الخروج
وهكذا يوميا قسم بعد قسم الى نهاية شهر رمضان المبارك وقتها تتخلص المعدة من كل الاطعمة والخزين السام في جدار المعدة وترجع بنظام حيوي نشط وجديد خالي من الاطعمة السامة والميكروبات والدهنيات والاملاح والسكريات وتستعد لنظام سنوي جديد قابل للتنظيف لرمضان قادم بأذن الله
ونفس الحال ب النسبة للامعاء الغليظة والدقيقة والكبد والبنكرياس والمرارة والكليتين والدم وغيرها من احشاء الجسم والتي تقوم بعملية تنظيف الطعام المتراكم والدهنيات والسكريات والاملاح والبكتريا طيلة شهر رمضان المبارك
مما ادت تلك الفوائد الصحة الداخلية والجسمية للمسلم الصائم ان يكون سببا لعلماء اوربيين وامريكيين ان يدخلوا دين الاسلام والقسم الاخر لم يدخل الاسلام ولكن في كل شهر من الاشهر الرمضانية الكريمة يصوم مع المسلمين ويفطر معهم من اجل كسب اكبر دواء شافي وكافي ومنقذ للمعدة والامعاء والكبد والبنكرياس والمرارة
والصيام يساعد على علاج الالتهابات
وبعض الدراسات قد أكدت أن الصيام يساعد على شفاء بعض الأمراض من الالتهابات والحساسية كالتهاب المفاصل، والصدفية.
وكذلك يعمل الصيام على زيادة تكسر الجلوكوز وإنتاج الطاقة للجسم، مما يعمل على خفض إنتاج الأنسولين. وهذا يساعد على راحة البنكرياس، كما يساعد على زيادة إنتاج الجليكوجين لتسهيل عملية تكسر الجلوكوز. وبهذا يساعد الصيام على خفض مستويات السكر في الدم.
والصيام مفيد لمرضى ارتفاع ضغط الدم
وهو أحد العلاجات الطبيعية لخفض مستويات ضغط الدم، حيث يساعد على خفض مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين. في أثناء الصيام يتم حرق الدهون وتكسير الجلوكوز لإنتاج الطاقة اللازمة للجسم. كما تنخفض معدلات التمثيل الغذائي، تنخفض معدلات الهرمونات كالأدرينالين، مما يساعد على خفض مستويات ضغط الدم.
وكذلك الصيام يحفز خسارة الوزن بسرعة. حيث يعمل الصيام على منع تخزين الدهون في الجسم.
والصيام يعزز العادات الغذائية الصحية
فقد لوحظ أن الصيام يساعد على خفض الشهية تجاه تناول الأطعمة الجاهزة. فبدلا من ذلك، يحفز الصيام الرغبة في تناول الأطعمة الصحية، وخاصة الماء والفواكه.
والصيام يعزز الجهاز المناعي
فعند اتباع نظام غذائي متوازن بين فترات الصيام، فيساعد ذلك على تعزيز الجهاز المناعي، إزالة سموم الجسم وخفض تخزين الدهون. وعند تناول الفواكه للإفطار، فهذا يساعد على تعزيز المحتوى الغذائي للجسم من الفيتامينات والمعادن. أيضا فيتامين A وE هي عناصر ممتازة لمضادات الأكسدة، وهي تساعد على تقوية جهاز المناعة أيضاً.
والصيام يساعد على التغلب على مشكلات الإدمان
فقد أكد بعض الباحثين أن الصيام يساعد على التغلب على مشكلات الإدمان للنيكوتين والكافيين وغيرها. وعلى الرغم من وجود بعض الأنظمة العلاجية التي تساعد على علاج حالات الإدمان، إلا أن الصيام له دور فعال في مثل تلك الحالات.
على الرغم من تلك الفوائد المتعددة، إلا أنه في بعض الحالات ينبغي استشارة الطبيب قبل الصيام كحالات الحمل، الرضاعة، وقرحة المعدة. فقد يتسبب الصيام في بعض الجفاف مما يؤدي لآلام الرأس أو الصداع النصفي. وغيرها من الامراض
وهناك فوائد اخرى صحية للجسم بسبب الصيام لا نستطيع التبحر فيها لأن التبحر فيها معناه اطاله لها ونحتاج الى عدة اجزاء اخرى ولكن نذكر الخلاصة منها وهي
فوائد زيادة القدرة الذكائية للعقل ونشاط الاعصاب بما فيها الجهازين المرتبطين بظهر الانسان والذين هما خلية اتصال
ما بين الرأس والاطراف وهما الجهاز العصبي الودي,السمبثاوي ( Sympathetic nervous system
و الجهاز الباراسمبثاوي‎ The Parabolic Device
واللذان هما يتحكما بنشاط وحركة جسم الانسان ولولا وجودهما يصبح الانسان مقعد بلا فائدة أي ميت سريريا
وهذان الجهازان يقومان بقمة نشاطهما اثناء الصيام في شهر رمضان المبارك
لذا الانسان المفطر خاسر لا محال من تلك الفوائد الرمضانية الصحية المباركة والنشطة واللذان هما قمة في صحة ونشاط جسم الانسان من الناحيتين الباطنية الاحشاء ومن الناحية الخارجية لجسم الانسان
الى هنا اكتفي وعسى ان وفقت لذلك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى