ثقافات

فن الكلام ولغة الحياة ختاما لأولى مجموعات التحرير الصحفي

فن الكلام ولغة الحياة ختاما لأولى مجموعات التحرير الصحفي

هبه الخولي / القاهرة

أكدت رئيس الإدارة المركزية للتدريب وإعداد القادة الثقافيين في ختام المجموعة الأولى من ورشة “التحرير الصحفي ” أن الهدف من الورشة تطوير مهارات المنسقين الإعلاميين القائمين بالنشر بمواقع الهيئة العامة لقصور الثقافة، ورفع مستوى أدائهم في صياغة الأخبار الصحفية،

بما يساعد على تحقيق أهداف المؤسسة الثقافية التي ننتمي جميعا لها وتنمية وتطوير قدراتهم الإعلامية وإثراء معارفهم وصقل مهاراتهم الإبداعية، متمنية عليهم تطبيق كافة ما تلقوه من معلومات بمجال عملهم؛ ليكون بمثابة مزيج إبداعي من فن صناعة الخبر أو الكتابة بلغة تتناسب مع الصرح الثقافي الذي ينتمون له ،

يجدر بالذكر أن أخر محاضرات الورشة اليوم تناولت المقال الصحفي كأحد أهم فنون التحرير الصحفي حيث أوضح الدكتور أسامة السعيد نائب رئيس تحرير الأخبار أن المقال الصحفي هو طرح فكرة معينة ،

يقوم الكاتب بتبنيها والتعبيرعنها ، والتي تمكنه من شرح موجز عن ما هو مطروح كما عرض للشرح والإيضاح الأمور الواجب مراعاتها عند كتابة المقال كمحاولة إدراج أكبر قدر من المعلومات للإجابة على أسئلة أين،

وماذا، ولماذا، ومتى، وكيف في الفقرة الافتتاحية، واشتمالها على عناصر الزمان، والمكان، والأشخاص بأكبر قدر ممكن مع الحرص على تضمين المعلومات الأساسيّة والعمل على أن تكون الجمل قصيرة ولها علاقة بالموضوع مع مراعاة استخدام صيغة المبني للمعلوم، وتجنب استخدام صيغة المبني للمجهول.

وضع جزء كبير من الأخبار المهمة في المقدمة وتجنب كتابة الاستنتاجات، والآراء الشخصيّة، وترك هذه المُهمّة للقرّاء مع استخدام طرق سريعة في توصيل المعلومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى