حقوقيات وحريات

فكرة لخفض أسعارالأعلاف واللحوم

فكرة لخفض أسعارالأعلاف واللحوم

بقلم-محمدحمدى السيد
تجاوز كيلواللحوم المئة جنيهاً بكثير،وإرتفاع أسعار اللحوم ومُنتجات الألبان يرجع إلى عدة عوامل أبرزها إرتفاع أسعارالأعلاف!

ويمكن التغلب على إرتفاع أسعار الأعلاف وبالتالى خفض أسعار اللحوم ؛بحيث تكون مُتاحة لجميع ،ولا ينحرم منها أحد!
ويمكن التغلب على إرتفاع أسعار الأعلاف من خلال الإستفادة ببذور الثمار التى نلقيها فى الزبالة يومياً مثلما فعل أحد أساتذة كُلية الزراعة فى خمسينيات القرن الماضى-القرن العشرين- ؛إذ ناقش طالب فى القرن المُنصرم رسالة دكتوراة عن كيفية الإستفادة من قشور بذور القطن بعد عصرها زيتاً وتحويلها إلى أعلاف للحيوان ونجحت الفكرة وحصل الطالب على تقديرإمتياز وإلى الأن توجد أعلاف بذرة القطن.،ولولا هذه الفكرة لصارت أسعار الأعلاف واللحوم نارنارنار!
فلو تم تنفيذ هذه الفكرة على جميع بذور الثمار (الخوخ،المشمش،البرقوق،المانجو،البلح……)بدلاً من إلقاءها فى الزبالة ،وتكدس الزبالة بألاف الأطنان من بذور الثمار ونوى البلح ؛لإنخفضت أسعار الاعلاف ومن ثم أسعار اللحوم.
فالمطلوب إنشاء مصنع فى كل مُحافظة للإستفادة من هذه البذور وتحويلها إلى أعلاف ،هذا المصانع سوف تعمل على خفض أسعار الأعلاف من ناحية والحد من البطالة من ناحية أُخرى هذا فضلاً عن المساهمة فى دفع عجلة الإقتصاد.
هذه المصانع سوف تساهم أيضاً فى تنظيف البيئة من خلال الحد من الحشرات الضارة التى تنتشرعلى أكوام الزبالة المليئة بهذه البذور.
ولقد ثبت علمياً أن بذور أى نبات غنية بجميع عناصر النبات أى يوجد بالبذور النشويات والسكريات والبروتين والفيتامينات والأملاح المعدنية ،وهذه العناصر جميعها يحتاجها الحيوان.
(ملحوظة : لقد كتبت هذا المقال الإقتصادى يوم الأربعاء الموافق 26سبتمبرمن عام 2018م)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى