اخبار الرياضة

فعاليات بطولة العالم الافتراضية للإتحاد الدولى(IFMA) لمواى تاى وحلم البطل المصرى خالد جبريل

فعاليات بطولة العالم الافتراضية للإتحاد الدولى(IFMA) لمواى تاى وحلم البطل المصرى خالد جبريل .

كتب مصري الملاح
يشارك الاتحاد المصرى لمواى تاى بفاعليات البطولة الانتقائية لمواى تاى لتصفيات لتاهل لدخول البطولة الدولية وحلم وصول إلى مهرجان UTS البطولة النهائية التى ستقام تحت رعاية اللجنة الأولمبية الدولية فى نوفمبر المقبل 2020
ومن المشاركين فى البطولة الانتقائية ومراحل تصفيات الاعب المصرى خالد جبريل ابن إمبابة والذى بدأ مشواره رياضى بكره القدم وسباحة وكرة اليد وحتى وصل اللعب كناشئين النادي الاهلي حتى أصيب فى حادث بقدمة وجعلة يعتزل مؤقتا عن ممارسة الرياضة وبوفاه والده فى سن 11 سنة قرر الرجوع للرياضة وبتحدى قرر مواجهه الظروف المحيطة ووزن قرر أن يتجه إلى لعبة مصارعة ولعب كيك بوكس ومواى تاى مع رياضة كرة اليد مره اخرى واشترك في بطولات المنطقه وتاهل للجمهوريه وبدعم الاهل والأصدقاء من والدته واختة وزوجها كما يذكر هم نقاط قوة حتى وصل بين 23 فدخل انتخابات مركز شباب امبابه وأصبح اصغر عضو مجلس إدارة ومن
ثم أكملت مشواره وبرغم صعوبات مادية جعلة يعمل ويمارس رياضة دوما كعضو مجلس إدارة وأفاد أن الحلم هو رفع راية وطنة وتحقيق حلمة وتمرن عشان ليا حلم وبوفاة اخوه 10/11/2019 كان من اصعب ايام مر عليا في حياتة ولا ينكر كابتن خالد بأشخاص وافاد هؤلاء اذكرهم جميعا ممن لم يتركونى منعزلا في حياتي ابدا ووقفوا جنبي أولهم أفاد والدتة واختة وزوج اختة و اصحابة جميعهم ولكن أفاد حبا ذكر منهم بطل العالم خالد عمر أو (خالدفزاع) والحكم الأولمبي حسام الجنزوري والكابتن الصاعد رامي عثمان والأهم كما أفاد كابتن خالد بجد أصر اني أخرج من الي انا فيه واني احقق بطوله واضيفها ليا واني استغل الظروف قوة وليس عائق ليحقق نجاح لأبيه واخية رحمهم الله واحب ذكر رسالة شكر للكابتن محمد رشاد مدرب المنتخب المصري للمواي تاي وكابتن انور و الاستماع لنصائح الكابتن العالمي علي ابو طالب اسطوره المصارعه الحره في مصر الناس.
وذكر رسالة شكر لأهلة وخطيبتة التى تحملت معه رحلة كفاح وصبر وعناد لا مجال للرجوع عن الحلم برغم من غياب دور إعلام وصحف ودولة فى إعطاء الحقوق لآمثال الكابتن خالد جبريل بعد حصد مدليات وتفوق فى رفع راية مصر عالميا أفاد الكابتن خالد أن حلمه الوصول للنهاية ووجه رسالة للشباب لا تتنازلوا عن أحلامكم نهائياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى