مفالات واراء حرة

” فضلات ” سيناريو رخيص من متحذلق مفلس

” فضلات ” سيناريو رخيص من متحذلق مفلس

بقلم السيد شلبي

نفس السيناريو القديم بهيكله وجزئياته وحبكاته القميئة فالمضمون يحمل الكراهية لكل ماهو جميل ،تفوح منه رائحة التراب والدخان والدماء الجافة من هدم للمدن وتكسير ارادة البشر من أجل حفنة رديئة من الدولارات بمصلحة خاصة تساعد علي البقاء المنعزل للهارب المريض الكاره لنفسه ، المعقد بأمراضه ، بوست لكاتب خط شهرته بكتابات العامية فهو صاحب سيناريوهات لبعض المسلسلات واسمه تلتصق به صفة الفضل الذي انعدم عن شخصيته تماما فمن المفترض من كاتب السيناريو ان يكون ملما بمايراه مابين السطور بما تخبر عنه الألفاظ دون رؤية لحروفها ،

ان الكاتب يسير على درب أقرانه مما يبحثون عن المال الذي يبقيهم ساهرون على ضرب وطنهم في المفصل ، فمنذ ساعات سقط الكاتب سقطات أثبتت جهله بسفاهة وبدرجة راسب أمية حيث التشكيك في كلامه بتاريخ مصر بنفس طريقة كلاب طلاب المال والهجوم على الرموز بسبهم بطريقة السخرية العامية المبتذلة فيصف زعامة عبد الناصر بالإعلامية بلا إنصاف او ذكر لزعامته وانجازاته المصرية والعربية ليلتف بالحقائق تاركها من خلفه ليصدقه ذوي العقول الخاوية او من هم على شاكلته او ممن لهم اغراض دنيئة في التأثر بتلك الإفتراءات ،

ان فكر بلال فضل أصبح مشوها تماما بسبب مصاريفه في الخارج وفشله في الظهور فأصبح يلجأ الى البوستات على التواصل الاجتماعي لعرض بضاعته الرديئة حتى يجد من يعيده للشاشة الساحرة ليطل علينا ” بعصير قاذوراته ” ليبيع أصله وتاريخ وطنه بثمن بخس فعندما نبحث عن السبوبة تجد هؤلاء المتأنقين حديثا الفاسدين محتوى ، انه يطالب بأولوية الصحة والتعليم وبسؤال من كانوا بالحكم سابقا ايه برنامجكم سيدي كان برنامجهم القاء البلد في أحضان الجانب الشرير المظلم من العالم هذا كل ماكانوا يعرفونه في بناء الأوطان ،بنهضة القتل والتآمر على شعب بأكمله بالمناسبة اقرأ عصير مذكرات ” هيلاري كلينتون ” واقرأ تسريبات أمريكا في هذا الصدد يامثقف يابو الحنجرة الفهلوية اجعل من نفسك فهلوي بالفعل فليس هناك فهلوي دون علم بمايجري على ارض الواقع كاصلاحات جذرية تسير في كافة المجالات بالمجتمع ،

انه لايعرف ان الصناعة والانتاج هم الأولى بقيام المجتمع فالصحة والتعليم تسير جنبا الى جنب مع المصنع والاستثمار وبناء المدن بشرايينها طرقا ، بحياة كريمة لمن عانوا العشوائيات ، عد يافضل عن أفكارك الانتحارية لاتخسر نفسك فالجميع منكم يتراجع ويكتشف التفسخ والتناحر فيمابينكم لان اهدافكم المادية زائلة وكله سيزول وستبقى مصر يافضل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى