أخبار السعودية

فريق “بداية النهاية” التطوعي يؤهل ويدرب المطلقات والارامل لسوق العمل

فريق “بداية النهاية” التطوعي يؤهل ويدرب المطلقات والارامل لسوق العمل

الرياض – زبيدة حمادنة

أطلق فريق بداية النهاية التطوعي المنتسب لجمعية العمل التطوعي بالمنطقة الشرقية مساء أمس اول اجتماع للفريق لإعداد فكرة مبدئية لبازار افتراضي لعرض مشاريع المتدربات بعد انهاء وختام برنامج الوعي المالي الذي قامت عليه جمعية إسعاد للارامل والمطلقات شاكرين جهودهم.

حيث أوضحت قائدة الفريق التطوعي “بداية النهاية” أ-آمنه العطاالله، ان الهدف من البازار الية تسويق منتجات السيدات من الأرامل والمطلقات من حيث فتح حسابات التواصل الاجتماعي، والية بداية عملهن من المنزل، حصيلة تطبيق نتائج ادارة الميزانية في الاسرة من خلال البرنامج التدريبي بعنوان” الوعي المالي” بعد فترة تدريبيه و تأهيليه لسوق العمل فيما يقارب أربعة أشهر.

وبينت العطاالله ان الفريق سعى لدعم الأسر المنتجة بجميع الجوانب الاساسية معنوياً، نفسياً، اجتماعياً، وذلك بتظافر جهود جمعية إسعاد للارامل والمطلقات و جمعية العمل التطوعي انذاك سعياً لتكاملية و التكافلية نحو تنمية وضعهن المادي في ظل جائحة كارونا، من خلال تأييد المنتجات الاسرية بأيدي وطنية، وتشجيعاً للفتيات السعوديات، على العمل وتحدى الظروف التي تمر بها السيدة، وجعل معنى “بداية النهاية ” نحن نبدأ من حيث انتهى الآخرين،

حيث ان كل قصة لنهايتها تكملة وطلاقها ليس نهاية قصتها، و الارملة لاينتهي حالها ويتوقف كيانها بالترمل أي لكل نهاية لابد ان تكون لها بداية بشكل مختلف،، ومستقبل مشرق وحياة آمنه ومستقرة.

وأشارت العطاالله بأن الفريق يعمل على دعم ومساندة كل من يستطيع تجويد منتجاتهن و استدامة مشروعهن هو ابرز المعايير التي نطمح لها ونصل لأهم مستهدفات الفريق واستراتيجيته التي يقوم عليها نخبة من المدربين والمدربات والمستشارين والمستشارات والتخصصات التي تتوافق مع رسالة فريق بداية النهاية متمنين لهم التوفيق والسداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى