الشعر

"فريق الطرب " بقلم نهى عمر

………فريق الطرب……..
 
في رشة العطر،
يَستفيقُ الندى
يستفيقُ العقلُ،
والقلبُ ينتشي
في فجوة الزمن،
يَطولُ ظِلّي
وَيَتَّسِعُ المَدى كغلالةٍ ضبابية
والمسافاتُ تَطولُ..
كلّما اقتَرَبنا من تحقيقِ حلمٍ،
أو ظَنَنّا..
تَطولُ كَذَيلِ السَرابِ..
يُغلِّفُنا دُخانه
كغيمةٍ تُخَبيء القمر
أمضي لِموتي دونَ موتٍ
أرتَحِلُ بقلبِ نحلةٍ دَؤوب
تُثخِنُ روحي
جِراحُ الأمنيات،
المُعَلقة ببابِ الوَعيّ
يُحاصِرُها عتمُ حُرّاسِ الكَآبَةِ
وَسِياطُ حُروفٍ
مِن نِفاقِ الكِتابَةِ،
أو فَريقِ الطَرَبْ..!!
يَخجَلُ مِن عُيوني دمعها
يَتَحَجَّرُ في المُقَل
تَخيبُ خُطُواتي..
ولكني
أعودُ وأنهَضُ،
أختفي وأتَجَدد
أعيشُ بِلا مَوتٍ
وأموتُ بِلا موتٍ
أحلم وأتنمنى
أن يُعيدني القدر جَنيناً بِرَحمِ المُحال
لِأُولَدَ دهشةً مُدهِشَةً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى