ثقافات

فرع إدلب لاتحاد الكتاب العرب يكرم القاص أحمد جميل الحسن

فرع إدلب لاتحاد الكتاب العرب يكرم القاص أحمد جميل الحسن

سامر منصور
خلال مهرجان حاشد أقامه فرع إدلب لاتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع مديرية ثقافة دمشق / ثقافي أبو رمانة ، ضم قاصين متميزين ، تم تكريم عدد من الشخصيات الأدبية والإعلامية البارزة ومنهم القاص والروائي أحمد جميل الحسن
 
بحضور رئيس فرع إدلب الشاعر والإعلامي محمد خالد الخضر ورئيس اتحاد الكتاب العرب الأديب مالك صقور ومدير ثقافة دمشق الأستاذ وسيم مبيض ومديرة ثقافي أبو رمانة الفنانة التشكيلية رباب أحمد.
وأحمد جميل الحسن كما وصفته مؤسسة القدس للثقافة والتراث:”قاص و روائي فلسطيني جعل القضية الفلسطينية أكبر اهتماماته ،فأبدعت كلماته لتخط اسم فلسطين بأجمل العبارات ،كتب في التراث و المقاومة و المرأة و لم يترك مجالاً إلا و كتب فيه لكن فلسطين لم تغب عن مخيلته و عن كتاباته ،في عينيه نرى معانة المغترب عن وطنه ممزوجة بنظرة التحدي و الإصرار على العودة إلى أرض الوطن ،
اهتم بالجيل الشاب و ساعدهم قدر استطاعته ايماناً منه بأهمية الشباب و دوره في خدمة قضيته ووطنه ، من خلال ذاكرته حافظ على الموروث التراثي الفلسطيني من عادات و تقاليد و فلكلور و النباتات الفلسطينية و العيون و الأحراش و الجبال و ضمنها في كتاباته حيث اعتبر التراث الفلسطيني إرثه الوحيد.”
ببلوغرافيا القاص:
أحمد جميل الحسن
ولد في قرية السيلة الحارثية – جنين عام 1957.
تلقى تعليمه في مدارس مخيم جينين حتى الثالث الابتدائي ثم انتقل إلى إربد في الأردن مع عائلته وأتم تعليمه الابتدائي في مدارس وكالة الغوث.
وفي عام 1970 أنتقل إلى دمشق حيث أقام في مخيم اليرموك وأتم تعليمه الإعدادي.
انخرط في صفوف المقاومة الفلسطينية فأصيب في المعارك مع العدد ثلاث مرات.
عاد وأتم تعليمه الثانوي في دمشق – ثم درس الحقوق في جامعة بيروت العربية ودمشق.
بدأ الكتابة منذ كان صغيراً وكان أول كتاباته قصائد وخواطر كانت له زوايا ثابته في نهاية الثمانينيات في ثلاث مجلات شبابية فلسطينية هي:
الغد الجديد – من ذاكرة الوطن.
الشبيبة – حكاية بطل من ثورة 1936.
الكفاح – من أغانينا الشعبية الفلسطينية.
ويكتب الآن في جريدة الثورة و البعث وتشرين والنور والوطن ومجلة الموقف الأدبي وجريدة الأسبوع الأدبي ومجلة الطليعي قصص أطفال ومجلة الطلائع وصوت فلسطين والمعلم العربي ومجلة الرابطة وكلها تصدر في دمشق.
صدر له:
1.الزواج والموت في الأغنية الشعبية الفلسطينية/دراسة.
2.إنكفاء مجموعة قصصية.
3.آيلافيلا رواية.
4.شيء من الحزن مجموعة قصصية.
5.الغريبة رواية وهي من إصدارات وزارة الثقافة.
6.بروق مجموعة بالاشتراك.
7.قوس قزح مجموعة بالاشتراك.
8.رؤى مجموعة بالاشتراك.
شارك في العديد من المهرجانات القصصية.
فاز بجائزة القدس للإبداع الجائزة الثالثة في القصة القصيرة عام 2001.
فاز بجائزة اتحاد الكتاب العرب الجائزة الأولى على ريف دمشق عام 2004.
فاز بجائزة الزباء المرتبة الثانية عام 2005.
أمين سر جمعية القصة من العام 2003 وحتى العام 2005.
مقرر جمعية القصة من العام 2007 وحتى الآن.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى