الشعر

فترة النقاهة -بقلم: محمد دوموخ

فترة النقاهة

(خاطرة)

 

عندما خرجت من المستشفى.

وبعد عملية شاقة ومؤلمة هناك.

خرجت من محنة عشتها..

لمواجهة مصير آخر أصعب.

عملية كللت بعون الله بالنجاح.

ولكنني سأطرح سؤالي هذا!

أين سأذهب يا أنا الآن؟!

وأنا أعيش لوحدي..

وبيتي به الأدراج.

يستحيل صعودي إلى الأعلى!

ولا يمكنني أن أبقى لوحدي أيضا!

فما المعمول؟! وما السبيل؟!

في مثل وضعية يا ترى؟

أصبحت حائرا، تائها لا أرى!

أحكي ألمي هذا لنفسي..

وأسرد أيامي هذه المستعصية..

ولكنني أقول دائماً لنفسي..

قبل الكتابة على الورقة..

نعم..أقول إنها الحياة..

إنها تمشي بمشيئة الأقدار..

وأنا الآن في فترة النقاهة..

فأي نقاهة هذه؟!

وجسمي ضعيف ومتضرر!

الشارع يبقى ملجئي.. ولا سواه..

وأي قسوة حياة هذه التي أعاني!

كنت أسمع الكثير..من الحكايات.

وكنت ما زلت، لا أعرف مكر التاريخ.

ولا أعرف غدر الإنسان لأخيه الإنسان.

وها أنا أعيشها كما سمعت.. أو أكثر..

لن تغريك الدنيا، وأنت ما تزال فيها سالكا.

فقد يتبدل في أي وقت من الزمان.

 

-بقلم: محمد دومو

-مراكش/ المغرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى