عام

غلق وتشميع لمصنع الأدوية المغشوشة وضبط 600 الف مخالفة و3 طن مواد خام بحملة يقودها وكيل وزارة الصحة

غلق وتشميع لمصنع  الأدوية المغشوشة وضبط 600 الف مخالفة و3 طن مواد خام بحملة يقودها وكيل وزارة الصحة

كتب / احمد نافع
وكيل وزارة الصحة بالشرقية يقود حملة مكبرة لمداهمة مصنع غير مرخص لتصنيع وتعبئة الأدوية المغشوشة المصرية والمستوردة بالعاشر من رمضان وضبط أكثر من ٦٠٠ ألف مخالفة دوائية و٣.٦ طن مواد خام
في إطار خطة الدولة لإحكام الرقابة علي سوق الدواء وضبط الأدوية المغشوشة والمخالف منها والقضاء عليها من منابعها حفاظاً علي الصحة العامة للمواطنين وتنفيذاً لتوجيهات الدكتورة / هالة زايد وزيرة الصحة والسكان
قاد الدكتور / هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية حملة مكبرة للمرور علي المنشآت الدوائية بمدينة العاشر من رمضان ، يرافقه مدير إدارة التفتيش الصيدلي بمديرية الشئون الصحية بالشرقية ، ورجال مباحث التموين بالمحافظة
أسفرت جهود الحملة عن مداهمة مصنع يعمل بدون ترخيص بالعاشر من رمضان ، يقوم بتصنيع وتعبئة الأدوية والمكملات الغذائية “المغشوشة”
وتخص علامات تجارية لشركات أدوية أخري مصرية ومستوردة ، وبه نقص شديد في الاشتراطات الصحية ويعمل في ظروف تشغيل تفتقد لمعايير الجودة وسياسات مكافحة العدوي ، وتفتقر للنظافة العامة والتعقيم ، وفور مداهمة المصنع قام أكثر من ٣٠ عامل بالفرار من المصنع
كما تم ضبط أكثر من ٦٠٨ ألف مخالفة دوائية مابين ( وحدة/قرص/ عبوة / وحدة ) لأدوية متنوعة تمثلت المخالفات المضبوطة في منتجات وأدوية تخص علامات تجارية لشركات أدوية أخري مصرية ومستوردة ، وأدوية مجهولة المصدر هذا بالإضافة إلي ضبط أكثر من ٣.٦ طن من المواد الخام معدة للتصنيع
وتم غلق وتشميع المصنع لما يمثله من خطر داهم علي صحة وسلامة المواطنين ، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة للعرض علي النيابة العامة لاتخاذ شئونها نحو المتهمين وكامل المضبوطات لمصادرتها
وأكد “مسعود” علي إستمرار الحملات المكثفة لمختلف الإدارات الفنية الرقابية بالمديرية علي مختلف المنشآت بالمحافظة، والضرب بيد من حديد علي المخالفين،
مؤكداً عدم التهاون في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفات، والتي من شأنها عدم المساس بصحة وسلامة المواطنين بمحافظة الشرقية
قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏
قد تكون صورة لـ ‏وقوف‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى