أخبار عالمية

غلق مبنى الكونغرس بسبب ” تهديد أمني ” وإطلاق النار على قائد سيارة كسر حاجزًا ولوّح بسكين ووفاته

غلق مبنى الكونغرس بسبب ” تهديد أمني ” وإطلاق النار على قائد سيارة كسر حاجزًا ولوّح بسكين ووفاته

متابعه/ احمد نافع

أتلانتا الولايات المتحدة ( CNN )
أغلقت السلطات الأمريكية، الجمعة، مبنى الكونغرس الأمريكي وطُلب ممن داخله الابتعاد عن النوافذ بحسب نداء داخلي بعدما كسرت سيارة حاجزًا قرب المبنى فيما قالت مصادر لشبكة CNN إن الشرطة أطلقت النار على قائدها بعدما لوح بسكين

وقال أحد كبار مساعدي الكونغرس ومصدر في شرطة الكونغرس لشبكة CNN إنه بعد أن اصطدم سائق السيارة بحاجز في جادة الدستور خرج السائق من السيارة ملوحًا بسكين
وحينها ردت شرطة الكونغرس بإطلاق النار على المشتبه به واحتجازه

وأضافت المصادر لـCNN إن المشتبه به كان واعيًا ونُقل إلى المستشفى

وأفادت لورين فوكس مراسلة شبكة CNN أنها شاهدت سيارات إسعاف وطائرة هليكوبتر تهبط خارج المبنى كما شُوهد شخص على نقالة

ونشرت شرطة الكابيتول الأمريكية تغريدة حول الوضع الأمني المستمر خارج مبنى الكونغرس قائلة :
إن شرطة الكابيتول تستجيب لـ”حادث خطير” مع التقارير عن قيام شخص ما يقود سيارة بصدم اثنين من ضباط شرطة الكونغرس على الحاجز الشمالي للمبنى

وأضافت الشرطة أن أحد المشتبه بهم أصبح رهن الاحتجاز وتم نقل المهاجم والضابطين المصابين إلى المستشفى .. وقد ترددت أنباء مؤخرا عن وفاة المهاجم

وتأتي هذه الحادثة في الوقت الذي يظل فيه الوضع الأمني ​​في الكونغرس على قمة اهتمامات العديد من المشرعين على الرغم من التضييق الأخير لبعض الإجراءات الوقائية الإضافية التي تم وضعها بعد تمرد 6 يناير/كانون الثاني

وشُوهدت قوات الحرس الوطني وهي تستجيب للحادث وتقوم حاليًا بتأمين محيط مجمع الكابيتول الأمريكي لكن السياج الشائك الذي أحاط بمجمع الكابيتول لأشهر بعد أن اقتحم مثيري الشغب المؤيدون لترامب المبنى سقط منذ ذلك الحين

وعادت قوات الحرس الوطني التي تم نشرها ردًا على التمرد إلى أماكنها منذ ذلك الحين. على الرغم من بقاء الآلاف في واشنطن بسبب المخاوف الأمنية المستمرة

وأفاد العديد من موظفي CNN أنه لم يُسمح لهم بمغادرة المجمع أو دخوله وليس من الواضح إلى متى سيستمر الإغلاق

وأصبح الموقف الأمني ​​طويل الأمد في مبنى الكابيتول أيضًا موضوعًا للنقاش المتزايد في الأسابيع الأخيرة
حيث تواصل لجان الكونغرس المضي قدمًا في تحقيقاتها في الإخفاقات المتعلقة بهجوم 6 يناير/كانون الثاني

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي في واشنطن إنه يستجيب أيضًا للحادث ويقدم الدعم لشرطة الكابيتول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى