اخبار الرياضة

عَنتر،والشيخ،وحديفة،يُصالحون الجمهوربتخطى عَقبة مُطوبس العنيد

عَنتر،والشيخ،وحديفة،يُصالحون الجمهوربتخطى عَقبة مُطوبس العنيد
بقلم-محمدحمدى
صَالحَ اليوم-الثُلاثاء-الموافق18فبرايرمِن عام2020م،مُهاجم خط الوسط الأيمن/ مُصطفى عَنتر،ورأس حربة الفريق/أحمد الشيخ،ورأس حربة الفريق البديل/محمدعبدالله حديفة،جمهور دِسوق الوفىّ ؛بتسجيلهم ثلاثة أهداف فى مرمى مُطوبس العنيد،الذى تقدم بهدف فى الشوط الأول!
وكان قد أُقيم فى الثانية،والنِصف ظُهراً،على ملعب مركزشباب دِسوق،مُبارة لكُرة القدم،بين فريقى دِسوق،ومُطوبس،وكانت المُبارة مِن ضُمن مُباريات الجولة التاسعة عشر،المجموعة الثامنة التى تُشرف عليها منطقة كفرالشيخ،لدورى القِسم الثالث.
ودَخل فريق دِسوق اللقاء برصيد 19نُقطة؛مُحتلاً بها المركزالعاشر،بينما دَخل مُطوبس اللقاء برصيد21نُقطة؛مُحتلاً بها المركزالثامن(سيهبط خمس فِرق مِن الأربعة عَشر فريقاً)
وبدأ الجهاز الفنى المُبارة بتشكيل مُكون مِن : ( محمد شمس مُحارب،حارس مرمى،وخط الضهر مِن اليمن إلى الشِمال بِهِ كُلاً مِن :(محمودهِلال،مِتعب،مُصطفى عبدالله حديفة،الخليجى)ومحور الإرتكاز بِهِ كُلاً مِن : (إسلام محمد ،كإرتكاز أيمن-باك ديفندر-،ومحمد مسعود،كإرتكاز أيسر-باك ديفندر-،والأنه ،كرأس مُثلث -هاف ديفندر-)وفى الهجوم:(مُصطفى عنتر ، فى الناحية اليُمنى،وعمرو ميمى أباظة ،فى الناحية اليُسرى،وأحمد الشيخ ،رأس حربة)).
وإسطاع فريق مُطوبس تسجيل هدف سهل مِن ضربة حُرة مُباشرة؛لأن الحارس/ محمد شمس، لم يعترض على الحائط البشرى المُكون مِن سبع لاعبين ،والذى حجب عنه الروؤية-كان مِن الأفضل أن لا يزيد عدد اللاعبين الذين كانوا فى الحائط البشرى عن خمس لاعبين،والخمسة الأخرين يُكلفون بمُراقبة مُهاجمى الخِصم،وياحبذا لو أحدهم حَرَسَ أحد الزوايا-،وبالرغم مِن أن الشوط الأول كان لصالح فريق مُطوبس قليلاً إلا أن اللاعب / مُصطفى عنتر ،خطف هدف التعادل فى الدقائق الأخيرة مِن الشوط الأول.
تَحسن أداء فريق دِسوق فى الشوط الثانى بعد أن أخذ بعض اللاعبين دُوشاً ساخناً من المُدير الفنى، (الكابتن)أحمد مُصطفى سالم بكر،ثُم أجرى الجهاز الفنى تبديل بخروج اللاعب / الأنه، الحاضر الغائب فى اللقاء،ونزول مُهاجم خط الوسط الأيسر/ عبدالرحمن جاد-بودى-، مع تغيير فى الملعب ،
بجعل اللاعب / عمرو ميمى أباظة،فى مركز المُهاجم الأوسط- الهاف ديفندر-؛ليتحسن أداء دِسوق أكثر،ثُم يجرى الجهاز الفنى تبديل ثانى ،بخروج نَجم الملعب فى مُبارة اليوم/عمرو ميمى أباظة؛لإجهاده فى اللقاء،ونزول لاعب أخر فى مركزه،ثُم يتعرض المساك الأيمن / مِتعب،لِشد فى رأس العضلة الخلفية ،بالفخذ الأيمن؛ليُجرى الجهاز الفنى التبديل الأخير بنزول اللاعب / محمد عبدالله حديفة،كرأس حربة،مع تغيير فى الملعب ،
بجعل لاعب الإرتكاز/إسلام محمد ،فى مركز المساك،وإلتزام الظهير الايمن / محمود هِلال ،والظهير الأيسر / الخليجى ،بالنواحى الدِفاعية،وتغيير اللاعب / أحمد الشيخ ،مِن رأس الحربة إلى المُهاجم الأوسط-هاف ديفندر-أمام محمد مسعود ، ولاعب الإرتكاز البديل الأخر؛لتزداد هجمات دِسوق على مرمى مُطوبس ،الذى إهتز مِن جمهور دِسوق ،ثم ترجم اللاعبان / أحمد الشيخ ، ومحمد حديفة ،هذه الهجمات إلى هدفين ،ولاسيما وأن الجمهور شَحن الفريق معنوياً شَحناً؛لتنتهى المُبارة3-1،لصالح دِسوق فى الدقائق الأخيرة مِن الِلقاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى