عاجل

عودة "السترات الصفراء " لشوارع المدن الفرنسية

عودة “السترات الصفراء ” لشوارع المدن الفرنسية

ملكه اكجيل
رغم كشف الحكومة الفرنسية عن مشروع موازنة عامة لسنة 2020 يعلن عن خفض الضرائب على الفرنسيين بمقدار أكثر من تسعة مليارات يورو، فإن إحتجاجات حركة السترات الصفراء إستأنفت مسيراتها في عدد من المدن الفرنسية أبرزها العاصمة باريس و مدينة تولوز بجنوب فرنسا.
 
فقررت السلطات الفرنسية إعتماد الغاز المسيل للدموع و خراطيم المياه لغة للحوار بين قوات الأمن الفرنسية و متاظهري ”السترات الصفراء” التى تواصل وقفاتها الإحتجاجية

وقد استخدمت الشرطة مرارا الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه يوم أمس السبت لتفريق أكثر من ألف متظاهر من حركة “السترات الصفراء” في مدينة تولوز في جنوب فرنسا.
كما تم توقيف أشخاص لازال عددهم غير معلن من الشرطة خلال المسيرة التي انطلقت مساء عصرا، والتي ورفع المتظاهرون فيها لافتة كبيرة تحمل عبارة “سئمنا من البقاء على قيد الحياة. نريد أن نعيش”.
طال الإحتجاج مرة أخرى بعض الأملاك بحيث أحرق المتظاهرون مظلة أمام مطعم ماكدونالدز بمدينة تولوز الفرنسية
كما شهدت العاصمة الفرنسية باريس مسيرة إحتجاجية لمتظاهرين من حركة السترات الصفراء بنفس المطالب إضافة لمسيرة لتهتف بالتصدي لظاهرة التغير المناخي.
مشروع الموازنة الذي جاء بعد الحوار وطني الذي أطلقه الرئيس إيمانويل ماكرون لتهدئة الاحتجاجات لم يطفأ غضب
شريحة من الطبقة المتوسطة بالشارع الفرنسي الثائر ضد السياسة المالية لماكرون في حين يرى هذا الأخير أن هذه الإحتجاجات أعاقت فقط برنامجه المالي التصحيحي .

 
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏أشخاص يقفون‏، و‏حشد‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى