حوادث وقضايا

«عنتيل الصعيد» يصور 23 مقطعًا جنسيًا بالعيادة

«عنتيل الصعيد» يصور 23 مقطعًا جنسيًا بالعيادة

 

كشفت الأجهزة الأمنية في واقعة «عنتيل الصعيد» تفاصيل صادمة، وقالت إن المتهم يعمل طبيب علاج طبيبعي وأمراض سمنة، واستغل عمله في إقامة علاقات جنسية مع عدد من السيدات داخل عيادته في منطقة بني مزار بالمنيا تم استقطابهن من محيط عمله وقام بتصويرهن دون علمهن.

 

وكشفت التحريات أن عنتيل الصعيد يدعي «أ. و»، 43 سنة، طبيب يحظى بشهرة كبيرة في علاج أمراض السمنة بالمنيا، وأن معظم المترددين على عيادته من النساء وتمكن من استقطاب عدد منهن للدخول معه في علاقة جنسية وتصويرهن بتليفونه المحمول. كانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على 4 شباب،

 

تبين أنهم نشروا فيديوهات جنسية لـ«عنتيل الصعيد»، للانتقام منه بعدما ساوموه على دفع مليون جنيه، وعندما رفض فوجئ بانتشار فيديوها جنسية مما دفعه إلى الهروب خارج حدود المنطقة وجار القبض عليه.

 

بفحص الفيديوهات، تبين أن الطبيب «العنتيل» متعدد العلاقات الجنسية، وصلت إلى 20 سيدة واعتاد ممارسة الرذيلة معهن وتصويرهن مقاطع فيديو وتم العثور في عيادته على 23 مقطع فيديو حال ممارسته الرذيلة معهن، وأن 4 شباب وراء فضحه بإنشاء حساب وهمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» ونشروا عددا من مقاطع الفيديو المشار إليه.

 

 

وأكدت التحريات أن من بين ضحايا «عنتيل الصعيد» سيدات متزوجات، وحتى الآن لم تتلق أجهزة الأمن بلاغات من أزواجهن، خاصة أن الزوج طبقا للقانون هو الشخص الوحيد الذي له سلطة تحريك تلك الدعوى.

 

كانت وزارة الداخلية أعلنت، أمس الثلاثاء، القبض على 4 متهمين، بعد أن رصدت الأجهزة المعنية حسابًا على موقع «تويتر»، ينشر صورًا ومقاطع فيديو لأحد الأشخاص تبين أنه يعمل طبيبًا في أوضاع مخلة بصحبة أكثر من 20 سيدة «مخفية وجوههن»، وتم تداول تلك الصور في نطاق واسع بين أهالى محل سكنه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى