تقارير وتحقيقات

على باب “حماية المستهلك” ملاك “امباير” بالعين السخنة يستغيثون

على باب “حماية المستهلك” ملاك “امباير” بالعين السخنة يستغيثون

كتب – محمود الهندي

بعد ما ضاق بهم الحال وانغلقت أمامهم الأبواب كافة لجأ عدد من ملاك الشاليهات بقرية “امباير ربزورت” بالعين السخنة إلى مقر جهاز حماية المستهلك بالمهندسين خطوة جاءت بعدما لم يجدوا صدى لشكواهم التى تقدموا بها للجهاز عبر موقعه الإلكتروني على شبكة الإنترنت والتي يتضررون فيها من مبالغ الصيانة الخيالية – على حد وصفهم- التي تفرضها عليهم شركة الإدارة بالقرية.

ويشير الملاك أن تلك المبالغ يتم مضاعفتها سنويا بغير وجه حق مع قيام شركة الإدارة بتجميد البند الذي ينص على إشراك الملاك في متابعة ومراجعة ميزانيات القرية السنوية برغم كل محاولاتهم لإقناع الشركة على مدى سنوات مضت بأن هذا الإجراء غير قانوني وعدم إلتزامها بتنفيذ بنود التعاقد التي وقعتها معهم.

واضاف الملاك فى شكواهم قيام شركة الإدارة مع شركة المطور العقاري بتبديد وديعة الصيانة التي تتراوح ما بين ٣٠ و٦٠ ألف جنيه حسب مساحة كل شاليه وذلك بعدم إيداع تلك المبالغ التى تقدر بالملايين في حساب بنكي بإسم قرية “امباير” والإستفادة من عوائدها لخدمة القرية.

ويقول الملاك في شكواهم إن إهمال الشركة لأعمال الصيانة الضرورية لحمامات السباحة والشاطئ وإخلالها ببعض بنود التعاقد وتنفيذ ما جاء بها من إنشاءات كإقامة مارينا بالإضافة إلى تسببها في مخالفات مع شركة الكهرباء باكثر من مليون ونصف مليون جنيه وتحميلها على الملاك ليدفعوا ثمن أخطاء ومخالفات شركة الإدارة تعد مخالفات يعاقب عليها القانون.

من جهة أخرى ناشد ملاك “امباير” مجلس النواب بسرعة إصدار قانون اتحاد الشاغلين في القرى السياحية الذي وافق عليه مجلس الوزراء العام الماضي لحل المشكلات والأزمات بين الملاك من جهة وشركات الإدارة والمطورين العقاريين من جهة ثانية بسبب الخلافات على تقدير مبالغ الصيانة في القرى السياحية وعدم الإلتزام ببنود التعاقد التي تقتضي بمشاركة الملاك في مراجعة ميزانيات الصيانة السنوية لقراهم و التي تتضاعف عاما بعد آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى