أقاليم ومحافظاتالطب والصحة

عدم وجود مستشفى باسنا مستشفى السباعيه باسوان تنقذ طفل من اسنا جنوب الاقصر

عدم وجود مستشفى باسنا مستشفى السباعيه باسوان تنقذ طفل من اسنا جنوب الاقصر

حوار /آدم حسن
الطفل محمد مغيت كميل حسين دياب من عزبه الخزان مركز اسنا اصيب امس الخميس بذبحه صدريه حادة لانه يعانى من حساسيه على الصدر مزمنه وبسبب الاحوال الجويه التى تمر بها البلاد اصبح والد الطفل فى حيرة من امره وماذا يفعل .
كان معنا والد الطفل ويدعى مغيت كميل حسين دياب يحمل بطاقه رقم 28001222700193عزبه الخزان مركز اسنا محافظه الاقصر ليحكى ما حدث معه قائلا
بعد ان رايت ابنى يتنفس بصعوبه اخذته الى عيادة خاصه للدكتور علام وبالفعل اكد الدكتور بان الطفل يعانى من ذبحه صدريه حادة ولا بد من انقاذة فورا بالتنفس وحجزة بالمستشفى ولان اسنا لا يوجد بها مستشفى اكد الطبيب على الوالد بالذهاب للمستشفى وهناك حيعملوا له اسعافات طبيه وسيتم تحويل الحاله لمستشفى الاقصر الدولى او ارمنت وبالفعل توجهت الى مستشفى اسنا وتم تسجيل بيانات محمد ولكن لم يتم عمل اى شيء ولم يتم تحويله ايضا على حسب قولهم بان الاقصر وارمنت لم تستقبل اى حالات يقول والد الطفل اصبحت مجنون كيف انقذ ابنى والحاله فى سوء اكثر من الاول وفى لحظه افتكرت مستشفى السباعيه وبالفعل اخذت ابنى وتوجهت الى مدينه السباعيه التى تبعد اكثر من عشرون كيلو متر بسيارة خاصه وهناك لم اصدق ما رايته بعينى اهتمام وعمل كل اللازم لابنى حتى تماثل للشفاء وعند خروجى اعطونى جرعه تحسبا لقحدوث اى شيء والحمد الله على كل حال
هذا ما قاله والد الطفل محمدهذا الطفل الذى يبلغ من عمرة عشر سنوات ولكن يبقى السؤال الذى تم طرحه على والد الطفل لما صممت على اظهار هذاالحدث
فرد ان اسنا مركز كبير يعتبر اكبر مركز بالاقصر هل تصدق انه لا توجد به مستشفى وانه تم جعل المستشفى تبع الحجر ولماذا لم يتم توفير مستشفى اخرى او فتح المستشفى القديم كما كانت ولماذا ننتظر حتى يتم نقلنا الى مستشفى الاقصر او ارمنت لماذ كل هذا فى لحظه كان ابنى سوف يروح منى لولا مستشفى السباعيه التى اشكر كل فرد بها
انا ببعت رسالتى الى كل مسئول لابد من توفير البديل لنا اهالى اسنا
وهذا هو حال اهالى اسنا على صفحات التواصل الاجتماعى خصوصا بعد تخصيص مستشفى اسنا القديمه لتكون استقبال وعيادات خارجيه فقط وفى وجود اى حاله سيتم نقلها للاقصر او ارمنت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى