اخبار عربية

“عبير الصلاحات ” تشيد بمرور خمس سنوات على رؤية المملكة 2030

“عبير الصلاحات ” تشيد بمرور خمس سنوات على رؤية المملكة 2030

كتب – علاء حمدي

أشادت الدكتورة عبير الصلاحات مفوض الأردن لمنتدي العربي الأوروبي للحوار وحقوق الإنسان بجنيف وعضو الأمانه العامه للإتحاد الدبلوماسي الاقتصادي الدولي بمناسبة مرور خمس سنوات على تفعيل وتدشين رؤية المملكة 2030 التي طرحها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قبل نحو خمس سنوات، رؤية اقتصادية واجتماعية، تعيد بناء السعودية الثالثة على أسس قوية وراسخة حيث شهدت المملكة العربية السعودية تطورات وتحولات اقتصادية جذرية،استهدفت مجالات عديدة ومنها تأسيس اقتصاد قوي، يعتمد على ثوابت وأسس متينة، قادرة على مواجهة الأزمات الاقتصادية المحلية والعالمية، السعودية اليوم دخلت مرحلة جديدة لتحافظ على متانتها الاقتصادية, وذلك بسعيها لتنويع مصادر دخلها,
وأضافت الصلاحات أنه آن الأوان لتستفيد المملكة العربية السعودية من مقدراتها ومصادرها الأخرى المتاحة, حتى تقلل من تأثير نتيجة تقلبات أسعار النفط عليها. حيث سارت في طريق تنويع مصادر الدخل، وترسيخ مبدأ الاقتصاد القائم على المعرفة، وتوظيف إمكانات الدولة ومقدراتها، وترشيد الاستهلاك، ووقف الهدر في استخدام الطاقة محليًا، وتفعيل برامج الخصخصة، لتشمل العديد من قطاعات الدولة، والالتفات إلى تعزيز القطاعات غير النفطية، مثل السياحة والصناعة ودعمها بما تحتاج إليه من متطلبات تساعدها على المشاركة في تنمية اقتصاد البلاد. ومن خلال أدواته الاقتصادية أسهم في تمويل المشروعات الكبرى وتنمية أعمال المنشآت المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر, ودعم رواد الأعمال التي تعد من أهم محركات النمو الاقتصادي, والتي من شأنها كذلك تنويع الاقتصاد وفتح مجالات جديدة للاستثمار والتوظيف، كما تمتلك السعودية أكبر سوق لتكنولوجيا المعلومات في الخليج، وقد قام برنامج التحول الوطني برصد 4 مليارات دولار أمريكي في مبادرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مدار خمس سنوات، لتشمل الأمن السيبراني، والشبكات الذكية، التحكم في البنية التحتية الرئيسة باستخدام أنظمة تكنولوجيا المعلومات الجغرافية المكانية.
واشارت الصلاحات الي التحولات الاقتصادية التي شهدتها المملكة منذ خمس سنوات، وما زالت الرؤية تواصل برامجها الطموحة بوتيرة متسارعة، تؤكد أن المملكة وقادتها وشعبها عازمون على المُضي قدماً في طريق التنمية والازدهار، وفق الخطط المرسومة، هذه الوتيرة وإن كانت نشيطة ومتتابعة و أشعر أننا أمام حقبة جديدة من تاريخ المملكة، توثق لحضارة إنسانية جديدة، حافلة بمحطات مشرفة من النمو الاستثنائي، والازدهار الشامل، والتقدم العلمي في كل المجالات .
من أقوال المغفور له الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود ‏”سأجعل منكم شعباً عظيماً وستستمتعون برفاهية هي أكبر كثيراً من تلك التي عرفها أجدادكم”. عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى