مفالات واراء حرة

عادل شلبى يكتب : الجلسة ساخنة

الجلسة ساخنة
كتب عادل شلبى

كعادتنا نحن المصريون فى مدننا وقرانا المترابطة برباط الأهل والأحبة والأصدقاء التجمع فى المناسبات الإسلامية المباركة ببركة الله علينا وعلى كل العرب المسلمين والمسلمين فى كل مكان فى العالم على كل الكرة الأرضية.
وكان الوصل و الوصال وتحدثنا فى كل شىء يهمنا من أحداث قد حدثت بالفعل وها نحن قد تجمعنا فى جلسة ساخنة فى الحديث فى كل الأحداث ألتى مرت بنا خلال الشهر الكريم رمضان وما أعقبه من عيد فطر مبارك وفى أحر أيامه قد تجمعنا بعد عناء الصوم والقيام مع الصلاة والحفاظ على صيامنا افعالآ واقوالآ واعمالآ.
وها نحن قد تجمعنا بعد أن هنئنا بعضنا البعض بالعيد مع صالح الأعمال قد رفعت إلى السماء لرب رحيم كريم بنا نحن الموحدون الملتزمون بكل تعاليم معتقدنا الكريم نعم أيام مباركة كريمة رغم ما كان فيها من إرهاب من الأخر الذى لا يعرف دين ولا يعرف حرمة للشهر الكريم.
وكانت كل الجلسة عن هذا الإرهاب تحدثآ الذى لحق بنا وبزوينا من الأهل فى مدينتنا ألتى فقدت ومازالت تفقد أعز شبابها من أجل الحفاظ على وطننا الغالى علينا جميعآ نعم إنه العيد عيد الفطر المبارك على كل مصرنا ووطننا العربى الكبير هو عيدنا فى الأرض وعيد كل شهداء الوطن فى السماء.
هذا الإرهاب الذى لا يعرف دينا ولاحياة ولا إصلاح ولا إعمار أوعمار وإنما يعرف كل قتل ودمار وتدمير فإنه عدو الحياة عدو الله عدو كل المؤمنين المصلحين فى الأرض الإرهاب صنيعة أصحاب المعتقدات الفاسدة على مر التاريخ والتاريخ خير شاهدآ على ذلك وخير شاهدآ على صناعه وخير شاهدآ على أصحابه.
نعم التاريخ علمنا أن كل من هو صاحب معتقد فاسد لا يأتى إلا بكل قكر فاسد نتيجته اعمالآ فاسدة تفسد كل شيئآ فى الحياة وتقضى عليها تمامآ كان جل الحديث بيننا فى هذه الجزئية وما فقدته مصرنا من شباب كالورد فى هذه الحرب الغير متكافئة على الإطلاق نعم معظم هذه الهجمات الإرهابية هى من تخطيط الغرب الصهيونى الفاسد فى كل شىء.
ولو كان المساعد من أبناء هذا الوطن الضالين المضلولين نعم الداعم لهذا الإرهاب علينا هو الغرب الضهيونى والمخابرات الغربية هى الداعم لكل إرهاب علينا هم يخططون تخطيط من الواقع وبالواقع ويسببون الأسباب ويقدمون المقدمات الفكرية كى نصل إلى نتائج مرسومة بعناية من فكرهم الفاسد.
نعم نرى وصول الضال المضلول المسمى بعشماوى من ليبيا وهو إرهابى الفكر ومن صنيعة الغرب كى يهدم به كل حياة على أرض وطننا الأمن نعم هم يخططون ويرسمون ويصنعون المقدمات من أجل تنفيذ خططهم الارهابية علينا وقتل أبنائنا فلزات أكبادنا ولكنهم لا يعرفون أننا العرب المسلمون أصحاب المعتقد القويم أننا جميعآ لا نخشى الموت فى سبيل إعلاء كلمة الله فى الأرض وفى السماء.
نعم أصبح العيد عيدين علينا نحن المصريين عيد لنا فى الدنيا وعيد لأبنائنا الشهداء الذين قتلوا من أجل الدفاع عن مصرنا وكل وطننا العربى هذه حقيقة معتقدنا القويم الصالح السليم نعم نفرح فرح أبدى للشهادة والشهداء فى سبيل الله والدين ثم الوطن.
وما قامت به مصرنا للرد على هؤلاء الإرهابيين بضربهم ضربآ مبرحآ وقتلهم جميعآ ومازال الضرب عليهم قاىمآ حتى إفنائهم جميعآ هم وداعموهم من الغرب الصهيونى الكريه الفاسد المعتقد الإرهابى فى كل شىء نعم نحن العرب قادمون للقضاء على كل إرهاب فى كل الوطن بل وفى كل العالم .
تحيا مصر يحيا الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى